أمانة الطائف ترفع 35 ألف طن نفايات في أسبوعين وتدعم المواقع السياحية بفرق وآليات

ضمن جهود تعزيز الصحة العامة وجهود معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري
أمانة الطائف ترفع 35 ألف طن نفايات في أسبوعين وتدعم المواقع السياحية بفرق وآليات

نقلت أمانة الطائف خلال الأسبوعين الماضيين أكثر من 35 ألف طن من النفايات المنزلية، إضافة إلى نقل كميات كبيرة من الأنقاض والنفايات الصلبة والسيارات الخربة والهياكل التالفة من مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، وترحيلها إلى المدفن الصحي، ضمن خطة الأمانة، وذلك ضمن جهود تعزيز الصحة العامة في المدينة وضواحيها والمراكز التابعة، وجهود معالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري الجارية.

وقامت فرق أمانة الطائف المدعومة بالآليات والمعدات برفع النفايات ونقلها للمردم الصحي العام شرق المدينة، وتواصلت أعمال الكنس الآلي واليدوي في سائر المواقع والشوارع والساحات والميادين العامة والتقاطعات والمراكز السياحية التي تكتظ بالسياح هذه الأيام، وتم تخصيص فرق لالتقاط النفايات المبعثرة والمخلفات المتروكة في الحدائق والمنتزهات العامة والمواقع السياحية الطبيعية في المرتفعات والمتنفسات البريّة، ورفع النفايات الصلبة والمتروكات من الأثاث المنزلي.

وشمل برنامج النظافة والصحة العامة صيانة حاويات النفايات والبراميل بمختلف الأنواع والأحجام، وتم نشر فرق في المواقع ذات البيئات المميزة التي تجذب السيّاح والزوار لتأمين نظافتها بشكل مستمر بما يضمن بقاءها في حالة جاهزية تامة لاستقبال المرتادين على مدار الساعة، ومنع أي تلوث بصري أو صحي سواء للسكان أو الزوار القادمين من مختلف مناطق المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى المجموعات السياحية القادمة من مختلف دول العالم إلى مدينة الورد.

ويهدف برنامج النظافة لموسم الصيف السياحي إلى إزالة جميع الملوثات البصرية وإيجاد بيئة نظيفة وصحية في المدينة ومراكزها السياحية والمواقع البرية الشمالية، وقد رفعت الأمانة عدد العمالة وساعات العمل للآليات والمعدات الخاصة بالنظافة والصحة العامة في سائر المواقع بالمحافظة في مواكبة للتدفق السياحي، وتواصل جميع الفرق الميدانية تنفيذ أعمال النظافة وفق الخطط والبرامج الموسمية المكثفة، مع تخصيص فرق للطوارئ لمباشرة أي بلاغ حال الاحتياج لها.

وأهابت أمانة الطائف بالجميع من الأهالي والسياح والمصطافين إلى التعاون معها في الحفاظ على نظافة هذه المدينة السياحية ومنع مظاهر التلوث البصري، والاهتمام بكل ما يعزز الصحة من خلال المحافظة على الأماكن العامة والسياحية والبيئية المميزة وترك الأماكن التي يرتادونها نظيفة كما كانت لكي ينعم بها الجميع، وتكون في جاهزية لاستقبال أي زائر.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org