"تعليم الباحة" تواصل استعدادات استقبال أكثر من 28 ألف طالب وطالبة الأحد المقبل

في 364 مدرسة للمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال
"تعليم الباحة" تواصل استعدادات استقبال أكثر من 28 ألف طالب وطالبة الأحد المقبل

تواصل الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة استعداداتها المتواصلة للعودة الحضورية لأكثر من 28 ألف طالب وطالبة في 364 مدرسة للمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال والطفولة المبكرة، المقررة يوم الأحد المقبل.

وكان تعليم الباحة قد شكل اللجنة الإشرافية على مستوى الإدارة، كما تابع تشكيل اللجان التنفيذية على مستوى المكاتب، والتشغيلية على مستوى المدارس للتركيز على متابعة أعمال وجوانب الاستعداد ووضع الخطط والتصورات العامة والتنسيق للجهود والإشراف المباشر على مراحل الاستعداد، فيما عقدت الإدارة عدداً من الاجتماعات فور صدور قرار العودة الحضورية لمناقشة جاهزية المدارس ومتابعة سير العمل والوقوف على المدارس واحتياجاتها.

وكثفت الفرق الميدانية جهودها داخل المدارس من خلال تنفيذ أعمال الصيانة والنظافة وتعقيم مرافق المدارس وتجهيزها بالعلامات الإرشادية وتوفير الأدوات الخاصة بالإجراءات الاحترازية، إضافة لتجهيز غرف مصادر التعلم والعيادات الصحية بالمدارس والملاعب الداخلية والخارجية لمرحلة رياض الأطفال والتأكد من البيئة المدرسية وتعزيز الاحتياج ومعالجة المشكلات والصعوبات التي قد تؤثر على سير العمل، بهدف تحقيق عودة مطمئنة للطلاب والطالبات المستهدفين.

كما عززت الإدارة استعداداتها المبكّرة لتقديم خدمات النقل المدرسي بتكثيف المتابعة لتسجيل الطلاب والطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة وأبناء أسر الضمان وتقديم الدعم والمساندة لأولياء الأمور الراغبين في تسجيل أبنائهم في خدمة النقل عبر نظام نور، كما تواصل التنسيق والمتابعة مع شركة تطوير لخدمات النقل المدرسي وذلك استعدادًا لتقديم الخدمة مع انطلاق اليوم الأول للعودة الحضورية وضمان توفير نقل مدرسي آمن لأبنائنا الطلاب والطالبات.

في حين لم تغفل الإدارة التهيئة النفسية للطلاب والطالبات من خلال منصة "مدرستي" خلال الأسبوع الحالي، وتحفيزهم للعودة الحضورية من خلال العديد من الأنشطة والفعاليات التي تساعد على بث روح الحماس والدافعية للعودة الحضورية الآمنة للمدارس وبث العديد من الرسائل الإيجابية الترحيبية بالطلاب والطالبات عبر حسابات الإدارة الإعلامية الرسمية وكذلك الحسابات التابعة لها.

وتابعت الإدارة جميع جوانب دعم العملية التعليمية في المدارس، وتعزيز الضوابط الصحية المطبقة بما يحقق استقلالية المدارس المادية وتمكينها من العمل وفقاً لصلاحياتها، ومنح المدارس احتياجاتها ومتطلباتها الإدارية والفنية.

ونوه المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين -حفظهما الله- للتعليم في المملكة، وتوفير كل الإمكانات لضمان استمرار الرحلة التعليمية، رغم ظروف جائحة كورونا والتي تمثّل مرحلة تاريخية غير مسبوقة في مسيرة التعليم في العالم والمملكة، وبرغم التحديات، إلاّ أن المملكة وعبر مقام وزارة التعليم استطاعت أن تقدّم نموذجًا سعوديًا فريدًا في التعليم عن بُعد يُضاف إلى نجاحات الوطن في مواجهة الجائحة على كل المستويات.

وبين المدير العام حرص الإدارة على توفير البيئة الآمنة داخل المدارس للطلاب والطالبات من خلال تطبيق البروتوكولات والإجراءات الصحية المعتمدة من هيئة الصحة العامة "وقاية" إضافة لتجهيز المدارس بالأدوات الخاصة بالإجراءات الاحترازية مما يتيح الفرصة لمنسوبي التعليم والأسر للاستعداد الجيد للعودة الحضورية، مقدمًا الشكر للأسر على جهودها خلال مرحلة التعليم عن بعد، ومتمنياً أن تستمر هذه الجهود والشراكة مع قطاع التعليم بعد العودة الحضورية مما سينعكس إيجابياً على مستقبل الوطن وأبنائه.

أخبار قد تعجبك

No stories found.