الحمدان يدين الحادث الإرهابي الذي استهدف رجال الأمن بعسير

رافعًا التعازي والمواساة لأسر الضحايا والمصلين
الحمدان يدين الحادث الإرهابي الذي استهدف رجال الأمن بعسير
عبدالله الراجحي- سبق- جدة :أدان رئيس الهيئة العامة للطيران المدني سليمان بن عبد الله الحمدان العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مسجدًا لقوات الطوارئ في منطقة عسير ظهر اليوم، مسفرًا عن سقوط عددٍ من الشهداء والجرحى من رجال الأمن والعاملين.
 
ورفع الحمدان أحر التعازي وصادق المواساة لأسر الضحايا والمصابين من جراء هذا الحادث الإجرامي الأليم، الذي استهدف رجال الأمن البواسل الذين قدموا الكثير من الجهد لمحاربة أرباب الفكر الضال لتستمر المملكة العربية السعودية وطن الأمن والأمان وقبلة المسلمين وحاضنة الحرمين الشريفين، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أيده الله.
 
وأكد الحمدان أن هذا العمل الإرهابي لن يثني جهود القيادة الرشيدة عن مواصلة العمل لمحاربة الإرهاب، ودحره، وتجفيف منابعه، واجتثاث جذوره من هذه البلاد المباركة، بجهود رجالها المخلصين، مشددًا على ضرورة التعاون بين المواطنين والتواصل مع رجال الأمن لدعم الجهود المبذولة في سبيل القضاء على هذا الداء العضال الذي يهدف إلى زعزعة الأمن وإرهاب الآمنين، لافتًا إلى أن المملكة لديها من الإمكانات المادية والبشرية ما يمكنها من التصدي للعابثين بأمن البلاد.

أخبار قد تعجبك

No stories found.