جامعة الملك سعود تحفز الباحثين لتعزيز خطط التنمية والحد من التحديات العمرانية

جامعة الملك سعود تحفز الباحثين لتعزيز خطط التنمية والحد من التحديات العمرانية

عبر ندوة "بحوث نوعية في ظل رؤية ٢٠٣٠" للتعريف بدور العمارة والتخطيط

افتتح اليوم عميد كلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود الدكتور عبدالعزيز الدغيشم ندوة البحث العلمي في العمارة والتخطيط بعنوان "بحوث نوعية في ظل رؤية ٢٠٣٠"، وذلك بمدرج الكلية.

وأوضح الدكتور الدغيشم أن كلية العمارة والتخطيط منذ إنشائها سعت على التطوير والتقدم، ومواكبة خطوات العالم المتسارعة والتي تهدف إلى تحقيق سياسات الجامعة نحو تطوير دورها ومسؤوليتها تجاه المجتمع والوطن، وصناعة الفكر العلمي لدفع عجلة التنمية في ظل التحديات العمرانية؛ بما يتلاءم مع أهداف رؤية 2030.

وأضاف الدغشيم أن البحث العلمي يعد الركيزة الأساسية لبناء مجتمع المعرفة، ونسعى دوماً بالكلية لتعزيز مكانة البحث العلمي من خلال توفير البيئة العلمية الداعمة لإنتاج بحوث نوعية ومبتكرة ذات قيمة إبداعية، وتقنية علمية، مشيراً إلى أن هذه الندوة تستهدف تحفيز الباحثين والمتخصصين في المحاور ذات الاهتمام المشترك في المجال المعماري والعمراني من داخل الجامعة وخارجها لتطوير الحياة في البيئة العمرانية ومواجهة تحدياتها، ورفع مستوى جودة الحياة.

وبدوره، ذكر مدير مركز البحوث ورئيس اللجنة العلمية الدكتور وليد الزامل إن إقامة ندوة "البحث العلمي في العمارة والتخطيط: بحوث نوعية في ظل الرؤية الوطنية 2030"، جاء ليؤكد مواكبة جهود كلية العمارة والتخطيط في البحث العلمي لمبادرات الرؤية وفي سياق يتماشى مع الارتقاء بالبيئة الحضرية وابتكار أفضل النماذج المعمارية التي تحافظ على الأصالة والتفرد والإبداع.

وأبان الدكتور الزامل أن كلية العمارة والتخطيط تزخر بالعديد من الخبرات والكوادر الأكاديمية في مجالات العمارة، والتخطيط، والتصميم العمراني، والتطوير العقاري، وهو ما يشكل فرصة لاستشراف مستقبل عمراني واعد. ويسعى مركز بحوث كلية العمارة والتخطيط ليتخذ دورة في مجال مقاربة الفجوات وتلمس الاحتياجات بما يساهم في إنتاج بحوث نوعية تخدم توجهات الرؤية الوطنية 2030.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org