خطتان لمعالجة الكثافة العالية في المدارس بإدارة تعليم جازان

ضمن جهود تحسين بيئة التعلم
خطتان لمعالجة الكثافة العالية في المدارس بإدارة تعليم جازان

كشفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان عن البدء بتنفيذ خطته لمعالجة الكثافة المرصودة في المدارس بمدينة جيزان، وذلك ضمن جهود معالجة الكثافة المدرسية، وتحسين بيئة التعلم، وتقديم أفضل الخدمات التعليمية للطلاب والطالبات؛ مما يسهم في الارتقاء بالعملية التعليمية، وتحسين مخرجاتها.

وأوضح المدير العام للتعليم بمنطقة جازان المكلف ملهي بن حسن عقدي، أن الإدارة العامة تعمل على خطة معالجة طارئة، وأخرى استراتيجية؛ لمعالجة الكثافة العالية في المدارس بمدينة جيزان، والتي تأتي استجابة لازدياد معدلات النمو في مدارس البنات؛ إذ بلغت نسبة النمو بها 19,26% نتيجة افتتاح فصول الطفولة المبكرة، إضافة للنشاط الملحوظ في الأحياء الجديدة؛ الأمر الذي تسبب في كثافة طلابية بمدارس البنات بمدينة جيزان، مشيدًا في الوقت ذاته بجهود العاملين على تلك الخطط التي يأتي على رأسها جهود إدارة التخطيط المدرسي وعدد من الإدارات المعنية.

وكشف "عقدي" أن الخطة الطارئة للإدارة العامة لمعالجة الكثافة العالية في المدارس بمدينة جيزان تمثّلت في تنفيذ زيارات ميدانية لعدد من المباني المدرسية ذات الكثافة المتوسطة والعالية، وتحقيق الاستفادة المثلى من كافة الحجر الدراسية بهدف الاستثمار الأمثل لهذه المباني، وافتتاح عدد من الفصول والشعب الإضافية لاستيعاب الأعداد الحالية.

وبيّن أن خطة المعالجة الاستراتيجية للإدارة تمثّلت في الرفع لمقام وزارة التعليم بعدد من المشاريع لاعتمادها وتنفيذها؛ ومنها عشر مدارس مخصصة للإسكان التنموي شمال مدينة جيزان، والاستفادة من بعض مباني البنين وتحويلها لمدارس للبنات بعد إجراء التعديلات الفنية عليها لتتوافق مع مدارس البنات، إضافة إلى الاستفادة من بعض المباني الإدارية وتحويلها لمبان تعليمية لمدارس البنات بعد إجراء التعديلات الفنية عليها لتتوافق مع مدارس البنات؛ ومنها مبنى الإدارة النسائية الذي حول إلى ابتدائية الإبداع والثانوية السادسة وثانوية تعليم الكبيرات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org