محافظ القنفذة يشهد حفل انطلاق مهرجان عجلان الثاني

يشتمل على مشاركة حكومية في المعارض المصاحبة
محافظ القنفذة يشهد حفل انطلاق مهرجان عجلان الثاني

شهد محافظ القنفذة محمد عبد العزيز القباع، حفل انطلاق مهرجان عجلان في نسخته الثانية لعام ١٤٤٣هـ.

جاء ذلك بالشراكة الاستراتيجية لبلدية القوز، وبرعاية رسمية لجمعية البر الخيرية بعجلان.

تضمن المهرجان تدشين المحافظ للفعاليات والأنشطة المصاحبة جنوب محافظة القنفذة، بحضور مديري الإدارات الحكومية والمشايخ وجمع كبير من أهالي المحافظة.

وقال المشرف العام على المهرجان رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية بعجلان الدكتور عبد الله محمد المرحبي: إن المهرجان يشتمل على مشاركة الإدارات الحكومية في المعارض المصاحبة ومشاركة الجمعيات الخيرية ولجان التنمية الاجتماعية والفرق التطوعية العامة والتخصصية في منتزه عجلان البري شرق البلدة.

وأضاف أن ليالي المهرجان شهدت وستشهد -بمشيئة الله- سحوبات على جوائز ثمينة، وستستمر تلك السحوبات طيلة أيام المهرجان.

ولفت إلى أن الجهة المنفذة لهذه الفعاليات هي مؤسسة سريد للفعاليات الترفيهية العائدة ملكيتها للجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بعجلان.

وأشار "المرحبي" إلى أن مهرجان عجلان 1443هـ في نسخته الثانية لهذا العام يشهد تنوعًا في المجالات المختلفة منها الاجتماعية والترفيهية والثقافية.

وقال: إن هذا المهرجان هو أحد أنشطة وبرامج لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بعجلان المعتمدة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وبترخيص من الهيئة العامة للترفيه وموافقة إمارة منطقة مكة المكرمة.

وأوضح أن برامج فعاليات المهرجان تشمل: أركانًا تعليمية ترفيهية، أسرًا منتجة، ألعابًا شعبية، ألعابًا هوائية، أنشطة رياضية، حرفًا يدوية، خيامًا شتوية، دراجات نارية، ركن الأطفال، ركن التصوير، ركن القهوة، ركنًا تراثيًا، ركن رسم كاريكاتير، عرض مواهب، عروض الدمى، عروض الليزر، عروض الخدع البصرية، فرقًا شعبية فلكلورية، فرقة أطفال، مسابقات وجوائز، منطقة طعام، بالإضافة للنافورة الراقصة.

وأوضح "المرحبي" أن المهرجان حظي بعدة تراخيص وموافقات لإقامته؛ منها ترخيص وموافقة الهيئة العامة للترفيه، وموافقة إمارة منطقة مكة المكرمة.

وقال "المرحبي": إن المهرجان افتتح وشهد تدشين محافظ القنفذة مساء البارحة، فيما انطلقت البداية الفعلية له من غرة شهر جمادى الآخرة الفعالية، ومن الساعة الرابعة عصرًا وحتى الساعة الثانية صباحًا وبشكلٍ يومي، وسيستمر لمدة ثلاثة أشهر متواصلة تنتهي بنهاية شهر شعبان المقبل من العام الجاري، بإذن الله تعالى.

وبين أن من المعايير المنفذة للمهرجان هي تطبيق الكود السعودي للوقاية والحماية وأنظمة الإطفاء والإنذار من قبل مؤسسة معتمدة في الأمن والسلامة من قبل الدفاع المدني.

وأشار "المرحبي" إلى أن من الميز التنافسية لهذا المهرجان، أنه سيشهد -بإذن الله- تواجد برنامج ريف ومكتب البيئة والمياه والزراعة والمياه وركن لبنك التنمية الاجتماعية فرع القنفذة، مع سحوبات يومية يقدمها المهرجان على: جوالات، ثلاجات، غسالات، برادات، وأفران.

وأعلن "المرحبي" مجانية الدخول للمهرجان، ومجانية مدينة ألعاب الأطفال، بالإضافة إلى تقديم الضيافة المجانية أيضًا للشاي والقهوة والماء والتمر، وجميع الجلسات الأرضية والكراسي والتكايات الشعبية كذلك مجانًا، مع وجود خيام شتوية ومنطقة تخييم مجانية أيضًا.

وواصل قائلًا: تمت تهيئة سوق للأسر المنتجة بدون رسوم منذ وقتٍ مبكّر؛ دعمًا منهم لهذه الأسر.

وقال: إن فعاليات المهرجان تقام على مسطحات خضراء قدرت مساحتها بـ137.294 مترًا مربعًا، وتمت تغطيتها بالكامل بكاميرات مراقبة.

واختتم "المرحبي" حديثه قائلًا: إن الأهداف الرئيسية لإقامة مهرجان عجلان هي: التواصل مع جميع فئات المجتمع من خلال الفعاليات، وإشغال أوقات الشباب والفتيات بما يفيد، وتكوين أسر منتجة قادرة على الاستدامة وزيادة مبيعاتها من خلال المعارض، مع تنشيط الحركة السياحية داخل المنطقة والتعريف بها، وإيجاد فرص تسويقية، سائلًا الله -عز وجل- التوفيق والنجاح، وأن يعز ويحفظ على هذه البلاد قيادتها ونعمة الأمن والأمان والتوفيق والسداد للجميع.

أخبار قد تعجبك

No stories found.