التوصية بتنظيم ورش عمل لدعم تراث القنفذة وتطويرها سياحيًّا

في ختام ملتقى "تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور"
التوصية بتنظيم ورش عمل لدعم تراث القنفذة وتطويرها سياحيًّا

اختُتِمَت، اليوم الأربعاء، جلسات الملتقى العلمي "تاريخ وحضارة القنفذة عبر العصور".

جاء ذلك، بإشراف فرع الجمعية التاريخية السعودية بمنطقة مكة المكرمة، وبمشاركة جمعية حفظ التراث بمحافظة القنفذة والجهات الحكومية.

واستعرض عدد من الباحثين والباحثات عددًا من البحوث المتعلقة بتاريخ وحضارة القنفذة في جلستين متتابعتين.

وأوصت اللجنة العلمية للملتقى في نهايته، برفع برقية شكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وإلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ونائبه الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز.

كما أوصت برفع برقية شكر إلى وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وإلى رئيس جامعة الملك سعود، الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، وإلى محافظ القنفذة محمد بن عبدالعزيز القباع.

بالإضافة لخطاب شكر إلى المشرف على فرع الجمعية التاريخية السعودية بمكة المكرمة، الدكتور فهد بن عتيق المالكي، ونائبته الدكتورة هالة بنت ذياب المطيري، وكذلك برقية شكر إلى أهالي محافظة القنفذة ورجال الأعمال والجهات الداعمة واللجان المنظمة للملتقى، وبرقية شكر مماثلة إلى جمعية حفظ التراث بمحافظة القنفذة، وإلى رؤساء الإدارات الحكومية بالمحافظة.

كما أوصى الملتقى بإنجاز السجل العلمي للملتقى في أقرب وقت، مع الإهابة بالباحثين والباحثات بسرعة تسليم أبحاثهم، وعقد ورش عمل للمحافظة على تراث محافظة القنفذة وتطويرها سياحيًّا، وتكريم الرموز من أهالي محافظة القنفذة بعقد ندوات عنهم وتسمية الشوارع والقاعات بأسمائهم، بالإضافة إلى التوصية بإنشاء قسم للتاريخ والآثار في الكلية الجامعية بالقنفذة، مع تأسيس مركز تاريخي بالقنفذة للعناية بالوثائق والدراسات التاريخية.

كما أوصى الملتقى بإنشاء متحف تاريخي وأثري، والاهتمام بالتاريخ الشفوي من خلال مقابلة كبار السن والمعمرين لتوثيق ما لديهم من روايات شفهية، وتشجيع طلاب الدراسات العليا والباحثين على تقديم رسائل علمية عن محافظة القنفذة وتاريخها، بالإضافة إلى العمل على عقد ملتقى آخر بالمحافظة لاستكمال الجوانب التاريخية والأثرية فيها.

يُذكر أن صحيفة "سبق" شاركت بشكل متميز كراعٍ إعلامي رسمي حصري لفعاليات الملتقى بالمركز الحضاري التابع لبلدية القنفذة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.