اليوم.. "إدارة التعليم" تنظم فعاليات العودة للمدارس بـ "قلب الطائف"

تتضمن برامج ثقافية وتوعوية ومسابقات وتستهدف مرتادي المولات والأسر
اليوم.. "إدارة التعليم" تنظم فعاليات العودة للمدارس بـ "قلب الطائف"

أنهت إدارة تعليم الطائف ممثلة في إدارتي النشاط الطلابي للبنين والبنات الاستعدادات والجاهزية لفعاليات مهرجان العودة للمدارس والذي يأتي بالتزامن مع العودة الحضورية للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة، حيث تنظم إدارة النشاط الطلابي للبنين المهرجان في سوق جوري مول.

وفي الوقت ذاته، تُقام فعاليات إدارة نشاط الطالبات مساء اليوم الأربعاء، في "مول قلب الطائف" برعاية من المدير العام للتعليم بالطائف طلال بن مبارك اللهيبي، وتتضمن الفعاليات برامج ثقافية وتوعوية ومسابقات متنوعة تستهدف مرتادي المولات والأسر والمجتمع بشكل عام.

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم الطائف عواض الخديدي، أن تعليم الطائف أعدت خطة إرشادية وترحيبية بعودة الطلاب والطالبات للمرحلة الابتدائية ومرحلة الطفولة المبكرة ورياض الأطفال، لتحقيق التوافق النفسي وتطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية الصحية في المدارس.

واعتمدت أيضًا على عدة مرتكزات، تبدأ من المدرسة بحيث ينفذ برنامج الترحيب من لجنة الإرشاد، بمشاركة الهيئة الإدارية والتعليمية، وعمل تهيئة للمقرات بالمدرسة للترحيب بالطلاب والطالبات، كما يتم مراعاة إدخال عنصر التجديد والابتكار في تفعيل البرنامج الترحيبي، بحيث يشتمل على جميع المجالات الثقافية والترفيهية التي لا تتعارض مع تعليمات الوزارة، وتفعيل جميع قنوات التواصل مع أولياء أمور الطلاب والطالبات؛ لتحقيق الشراكة المجتمعية بين الأسرة والمدرسة وتحقيق عودة حضورية آمنة.

وأشار إلى دور ولي الأمر وتفهمه لفعاليات أيام الترحيب مما يساعد على تكيف الطلبة للعودة الحضورية للمدرسة وتحقيق النتائج الإيجابية، وتشجيع الطلبة وحثهم على عدم التغيب عن المدرسة أو التأخير في الحضور إليها مع التقيد بالإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى إحاطة الموجه الطلابي بأي تغير محمود في سلوك الطالب أثناء إقامة أيام الترحيب بهم، وتقيد أولياء الأمور بكل التعليمات والتعاون مع إدارة المدرسة فيما يتعلق بالتوجيهات التي تطلب منه.

وبيّن أن برنامج الاحتفاء بالعودة الحضورية يشتمل على عدة فعاليّات تُقام على عدة أيام وفق مؤشرات تنفيذية محددة، حيث يتضمن استقبال أولياء الأمور والطلاب والطالبات والترحيب بهم وفق الأساليب التربوية واتباع الإجراءات الاحترازية، وتنفيذ برنامج (مرحبًا بشموع المستقبل) وبرنامج أهلاً وسهلأ للروضة والطفولة المبكرة، وتوزيع البطاقات التعريفية الخاصة بالطلبة ووجبات الإفطار والعروض الترفيهية المصاحبة، وجولات للتعرف على مرافق المدرسة، وفعاليات تُقام داخل الحجرة الدراسية كالألعاب والمسابقات ومشاهدة العروض الهادفة، بالإضافة إلى تدريب الطلبة على الانتظام والمشاركة في الأنشطة مع معلميهم وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة وغيرها من الفعاليات.

وأفاد بأنه عند تنفيذ برنامج الاحتفاء يتم مراعاة التغيرات النفسية المصاحبة للانتقال من البيت والعودة للمدرسة، والتشديد على الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم بأهمية تنظيم الوقت والعادات الصحية، والتأكد من توفر وسائل الوقاية المناسبة (معقم – كمام) وتعويد الطلاب على استخدامها، وتفعيل الهاتف الإرشادي واستقبال استفسارات أولياء الأمور وتقديم الاستشارات المناسبة لهم، كما يتم توزيع الهدايا وفق أهداف تربوية واضحة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.