"فضل التوحيد والسنة" ندوة بهيئة "الأمر بالمعروف" تستهدف منسوبي فرع الرياض

"فضل التوحيد والسنة" ندوة بهيئة "الأمر بالمعروف" تستهدف منسوبي فرع الرياض

ضمن توجيهات الرئيس العام لتطوير الجوانب العلمية والعملية لمنسوبي الرئاسة

نفّذت وحدة الأمن الفكري في الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ندوةً حول فضل التوحيد والسنة، لمنسوبي فرع منطقة الرياض.

أدار الندوة فضيلة رئيس هيئة مدينة الرياض، الشيخ محمد بن مروعي خواجي، وحاضَرَ فيها كل من أصحاب الفضيلة، الشيخ الدكتور فهد بن سليمان الفهيد، والشيخ الدكتور علي بن يحيى حدادي، ومدير عام فرع الرئاسة العامة بمنطقة الرياض الشيخ عبدالله بن محمد الشبانات.

وفي بداية الندوة، أوضح الشيخ "خواجي" موضوع الندوة ومحاورها، كما بيّن الدكتور "الفهيد"، العديد من أقوال قادة هذه البلاد المباركة في تأصيل العقيدة الصحيحة والموافقة لمنهج السلف الصالح رضوان الله عليهم، تلا ذلك الحديثُ عما أنعم الله به على هذه البلاد من خصائص كثيرة وحفظ السنة وترسيخ هذا المفهوم، ومحاربة الجماعات المخالفة.

وأشاد الدكتور "حدادي"، بجهود المملكة العربية في ذلك؛ مؤكدًا أن من المعروف التذاكر بالنعم وحقها الشكر وعدم نسيانها.

من جانبه أوضح الشيخ "الشبانات"، جهود الرئاسة العامة النوعية لبيان ذلك؛ مؤكدًا على منسوبي الجهاز أن أعظم المعروف هو بيان التوحيد وتأصيل ذلك، والتحذير من الجماعات المخالفة، وأن أعظم المنكر هو الشرك؛ مختتمًا حديثه بتقديم شكره وتقديره لأصحاب الفضيلة على الطرح المهم، ومقدمًا شكره لإدارة المركز على استضافتهم للندوة والاستفادة من محتوياته.

جدير بالذكر أن هذه البرامج تأتي بتوجيهات ومتابعة الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند لتطوير الجوانب العلمية والعملية لمنسوبي الرئاسة العامة.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org