"الشؤون الإسلامية" بشرورة توعّي المجتمع من الفئة الضالة ومعتقداتها التكفيرية

من خلال ندوة استهدفت توعية الشباب بالتكاتف مع ولاة الأمر ضد الغزو الفكري
"الشؤون الإسلامية" بشرورة توعّي المجتمع من الفئة الضالة ومعتقداتها التكفيرية

نظم فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بنجران بمحافظة شرورة ندوة توعوية ومجتمعية، في جامع خادم الحرمين الشريفين بعنوان "دور منسوبي المساجد في توعية المجتمع من خطر التنظيمات الإرهابية".

وشارك في هذه الندوة كلٌّ من الشيخ الدكتور عبدالمجيد بن محمد العساكر، والشيخ الدكتور محمد بن علي العبداللطيف، والمدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بنجران الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن سعد العصيمي، وذلك بحضور منسوبي المساجد من أئمة، وخطباء، ومؤذنين، ومراقبين، ومراقبات بالإضافة إلى الدعاة والداعيات.

وتناولت الندوة التعريف بالتنظيمات الإرهابية والإخوان والسرورية، ومسمياتهم وأهدافهم، وتضليلهم للمجتمع من خلال الادعاء بالتدين والمنهج الصحيح حتى يغسلوا عقولهم بمعتقداتهم الباطلة، واستهدافهم الشباب من رجال ونساء حتى يزعزعوا مبادئهم ووطنيتهم.

وتطرقت الندوة إلى توضيح ضلالات السرورية والتي تدعو لتكفير الحكومات الإسلامية، والطعن في العلماء وتكفيرهم ورميهم بالتهم والكذب، وكذلك جر الشباب إلى مواقع الفتن باسم الجهاد وربطهم شباب الأمة ببعض رموز التكفير وتحريضهم على الثورات، إضافة إلى نشر الفرقة والعداوة بين أبناء المجتمع وعدم اتباع ولاة الأمر.

وحذرت الندوة من هذه الجماعات وأثرها على المجتمع، وركزت على أهمية توعية الشباب، والتكاتف مع ولاة الأمر في محاربة الغزو الفكري.

وأكد الدكتور "العصيمي" على أهمية إقامة مثل هذه الندوات التوعوية التي تعزز من دور فرع الوزارة المجتمعي وحرصه على حماية المجتمع من الفئات الضالة التي تهدم القيم الدينية والإنسانية، مشيرًا إلى جهود المملكة بتوجيهات القيادة وجهود وزير الشؤون الإسلامية الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ في التصدي لهذه الفئة لحماية أبناء وبنات الوطن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org