"كبار": نظام حقوق كبير السن ورعايته خريطة طريق تحفظ لهم هيبتهم وتقدر عطاءاتهم

"البواردي": موافقة "الوزراء" عليه تأكيد لما تجده هذه الفئة من عناية القيادة الرشيدة
"كبار": نظام حقوق كبير السن ورعايته خريطة طريق تحفظ لهم هيبتهم وتقدر عطاءاتهم

شددت جمعية كبار السن الأهلية "كبار" أن موافقة مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -، على نظام «حقوق كبير السن ورعايته»، والذي يحمل عديد المزايا لكبار السن، يأتي تأكيدًا لما تجده هذه الفئة من عناية خاصة من الحكومة الرشيدة.

وأوضحت رئيس مجلس إدارة جمعية "كبار" ندى عبدالله البواردي أن النظام يعد خريطة طريق تحفظ لكبار السن هيبتهم وحقوقهم، مبيّنة أن حكومة خادم الحرمين الشريفين لطالما أعطت اهتمامًاً بالغاً لرعاية كبار السن، مقدمة الشكر لولاة الأمر حفظهم الله وإلى كل من سعى لهذا الإنجاز.

وأضافت أن الجمعية من أهدافها مساندة ومتابعة قضايـا كبار السن ورفع الاهتمام بهـم، وتعزيز مكانتهم في المجتمع، والمساهمة في تحسين نوعية الخدمات المقدمة لهم مما شأنه أن يزيد من مكانتهم ويحفظ كرامتهم، ويوفر ما يستحقون من التوقير والاحترام تأكيدًا لتعاليم ديننا الحنيف، وعرفنا لبذلهم وعطائهم السابق لخدمة مجتمعهم.

ويتضمَّن نظام «حقوق كبير السن ورعايته»، الذي وافق عليه مجلس الوزراء خلال جلسته، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس الوزراء، عديد المزايا لكبار السن، حيث تنص المادة الثالثة، من النظام على «حق كبير السن في العيش مع أسرته التي تقوم على رعايته وحمايته وتشبع احتياجاته».

وتشدد المادة السادسة من «حقوق كبير السن ورعايته» على أنه «لا يجوز إدخال كبير السن في دار رعاية أو بقائه فيها إلا برضاه أو بموجب حكم قضائي من المحكمة المختصة".

ويهدف النظام إلى نشر التوعية بحقوق كبار السن وتوفير معلومات إحصائية موثوقة عنهم؛ للاستفادة منها في إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بهم، ويسعى إلى تنظيم وتنفيذ برامج مناسبة لكبار السن، تعزز من مهاراتهم وخبراتهم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org