الرابطة تثمن جهود وساطة سمو ولي العهد في تبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا

"العيسي": جهود بذلتها الجهات المعنية في المملكة لتسهيل إجراءات عودة الأسرى
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله-
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله-

ثمَّنَتْ رابطة العالم الإسلامي جهودَ وساطة صاحبِ السموِّ الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وليُّ العهد نائب رئيس مجلس الوزراء التي أثمرت عن الإفراج عن عشرة أسرى من خمس دول، ضمن عمليةٍ ناجحةٍ لتبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا.

وأشاد الأمين العام للمنظمة رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى بهذا النجاح الكبير الذي حقَّقَته الوساطة بتوفيق الله تعالى، ثم بفضل مساعي سموه الحثيثة، في إطار تبنّيه "المبادرات الإنسانية تجاه الأزمة الروسية - الأوكرانية"، مُنوِّهًا بما تلا ذلك من جهودٍ بذلتها الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية، لتسهيل إجراءات عودة الأسرى المفرج عنهم إلى بلدانهم.

وأكد الأهمية البالغة لمثل هذه المبادرات في التخفيف من الآثار الإنسانية، ودورها الكبير والحيوي في خفض حدة التوترات الدولية تجاه هذه الأزمة، ودعم جهود السلام التي تُبذَل لإنهائها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org