جبل برد.. معلم تيماء الشهير يحتضن رسمة العربة الأشهر بالمملكة

يعتبر من أعلى الجبال ارتفاعًا بـ"1403" أمتار
جبل برد.. معلم تيماء الشهير يحتضن رسمة العربة الأشهر بالمملكة

تصوير سعد الكايد: إلى الجنوب من تيماء بحوالي 90 كيلومترًا، يقع جبل برد، في المنطقة المتاخمة إلى أرض الجهراء، التي ارتبطت بالشاعر العاشق "جميل بثينة"، الذي قضى حياته متنقّلًا بين وادي القرى وهذه المنطقة.

وقال مدير مكتب الآثار بتيماء سابقًا الباحث التاريخي محمد حمد النجم لـ"سبق": إن هذا المعلم من الحجر الرملي والمتحول، ويعتبر من أهم جبال منطقة تبوك بمحافظة تيماء، وأعلاها ارتفاعًا بـ"1403" أمتار عن مستوى سطح البحر.

وأضاف: "ورد ذكره لدى الكثير من الرحّالة والكتّاب القدامى؛ أمثال: "البكري" في كتابه "معجم البلدان"، و"المقدسي" في كتابه "أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم".

وأيضًا ذكره الرحّالة حمد الجاسر وغيره ممّن مرّ بهذا المعلم الكبير، خصوصًا عند الحديث عن المعالم الرئيسة التي تقع في الطريق إلى تيماء، أو التي يهتدي بها المسافر أو القاصد أرض تيماء، وتتوفّر فيه المناهل والقُلد التي يقصدها ساكنو المنطقة للتزود بالماء.

وتابع "النجم": يعتبر أيضًا من المواقع التي تكثر فيها الآثار والكتابات النقوش، خصوصًا إلى شمال جبل برد، تقع نقرة برد، وتحتوي على كثير من الكتابات والنقوش.

من أهمها رسمة العربة التي تجرُّها الخيول وهي في حال هجوم ويمتطيها عدد من المقاتلين، وتعود في تاريخها إلى منتصف الألف الأول قبل الميلاد، موضحًا أن تلك الرسمة تعدّ أجمل رسمة لعربة في المملكة.

وتابع: جبل برد كمعلم لا يزال بحاجة إلى مسوحات جيولوجية وأثرية وطبوغرافية؛ للإحاطة بما يحمله من مظاهر مهمة وينشده الدارس أو الراغب لمعرفة الكثير عن مرتفعات المنطقة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org