بعد إيقاف وصفتي في 711 مركزًا.. مقترح لاستخدام أجهزة صرف ذكية بالمنشآت الصحية

"المطيري" أشار إلى أن للتكنولوجيا دورًا كبيرًا وفعّالاً لتعزيز سلامة ورضا المرضى
سلطان المطيري
سلطان المطيري

اقترح الباحث والناشط الإعلامي في المجال الصحي سلطان المطيري استخدام الأجهزة الذكية لصرف الأدوية، وذلك في المستشفيات والمراكز الصحية.

جاء ذلك بعد إيقاف العمل بنظام وصفتي في 711 مركزًا صحيًا بالمملكة وعودة الصيدليات فيها.

وقال المطيري في حديث لـ"سبق" إن المملكة تخطو خطوات سريعة في مجال استخدام التكنولوجيا وإن ادراج الأجهزة الذكية لصرف الأدوية سوف يواكب التطور السريع في مجال استخدام التكنولوجيا.

وأضاف أن للتكنولوجيا دورًا كبيرًا وفعالاً لتعزيز سلامة ورضا المرضى، حيث بدأت استخداماتها عند بداية استخدامات الكمبيوتر في مجال الرعاية الصحية في العام 1950 حيث كانت بداية تطبيقات ما يعرف اليوم بالمعلوماتية الصحية وهي استخدام التكنولوجيا في مجال الرعاية الصحية التي أسهمت بشكل كبير في تحسين الرعاية الصحية والارتقاء بمظاهر تطبيقات سلامة ورضا المرضى، وذلك من خلال استخدام تقنيات مختلفة.

وأشار إلى أن من ضمن هذه التقنيات هو الجهاز الذكي لصرف الأدوية، وذلك في كل مركز صحي ومستشفى، وهو جهاز يشبه جهاز صراف الأموال في البنوك، حيث إن المريض بعد أن يكشف عليه الطبيب يقوم الطبيب بكتابة وصفة الأدوية في ملف المريض الإلكتروني، وبعد ذلك يذهب المريض إلى هذا الجهاز ويدخل رقم هويته أو رقم الملف الطبي ثم بعد ذلك تخرج له الأدوية الموصوفة من الجهاز، حيث يقوم الجهاز ذاتيًا بوضع ملصق يحتوي على تعليمات الطبيب مثل الجرعة وعدد المرات.

وأردف الباحث أنه وفي حال رغبة المريض بالحصول على معلومات أكثر عن الأدوية الموصوفة بإمكانه العودة إلى الطبيب المعالج أو الاتصال برقم موحد يرد من خلاله صيدلي يكون مسؤولاً عن مجموعة من المستشفيات والمراكز الصحية ولديه إمكانية الدخول على ملف المريض الإلكتروني والاطلاع على الوصفة وإجابة استفسارات المريض المتعلقة بالأدوية.

واختتم بأن استخدام هذه الأجهزة له تأثير على تحسين رضا المرضى، وذلك بناءً على الدراسات العلمية، كما أنه يعد أحد الحلول لعدم توفر عدد كافٍ من الصيادلة في المستشفيات والمراكز الصحية خصوصًا تلك الموجودة في المناطق النائية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org