بعد أيام من فتح التقديم.. إقبال كبير للمنافسة على جائزة المنتدى السعودي للإعلام

ستعلن نتائجها خلال يومي 20 و21 فبراير المقبل
بعد أيام من فتح التقديم.. إقبال كبير للمنافسة على جائزة المنتدى السعودي للإعلام

استقبلت جائزة المنتدى السعودي للإعلام في دورتها الثانية عددًا كبيرًا من المشاركات الخاصة بالإعلاميين؛ للمنافسة على المراكز الأولى من فروع الجائزة، التي ستعلن نتائجها خلال فعاليات "المنتدى السعودي للإعلام" يومي 20 و21 فبراير المقبل.

وتهدف الجائزة التي تعدّ من المبادرات التي أطلقها المنتدى السعودي للإعلام، إلى تطوير المحتوى الإعلامي والمنظومة الإعلامية في المملكة، وتحفيز التنافس والإبداع المهني، وتكريم المبدعين.

وتتوزع فروع الجائزة على الصحافة المطبوعة (التقرير الإخباري، المقال، التحقيق الصحفي، الحوار الصحفي، الكاريكاتير، الإنفوجراف)، والصحافة الإلكترونية (التقرير الإخباري، المقال، التحقيق الصحفي، الحوار الصحفي، الكاريكاتير، الإنفوجراف)، والإنتاج المرئي (الحوار المرئي، التقرير المصور)، والإنتاج المسموع (الحوار الجماهيري)، ومحتوى تويتر: (المحتوى النوعي في "تويتر" في الموضوعات الاجتماعية، والثقافية)، وريادة الأعمال في المجال الإعلامي (المشروعات الريادية في مجالات الإعلام)، والإنتاج العلمي (الكتب والبحوث العلمية المحكّمة، بحوث الماجستير والدكتوراه في أي من مجالات الإعلام)، إضافة إلى شخصية العام الإعلامية.

وأوضح الأمين العام لجائزة "المنتدى السعودي للإعلام" الدكتور رياض نجم أن الجهة المعنية بالجائزة استقبلت مئات الأعمال الصحافية والتلفزيونية والرقمية منذ فتح باب المشاركة قبل أيام، مشيرًا إلى تنوع الأعمال المتقدمة للجائزة، مما يؤكد اهتمام الإعلاميين بالمنافسة على الجائزة الإعلامية الأضخم في المملكة.

وأضاف: "إن الجائزة أكبر من كونها مراكز متقدمة، وإنما تعد احتفاءً وتقديرًا بالأعمال الإعلامية وصانعيها، وتحفيزًا لهم للاستمرار بإبداعهم وتميزهم، وأيضًا تشجيع العاملين في الوسط الإعلامي، كونها تمنحهم منصة تقدّر جهودهم ونجاحاتهم، داعيًا الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية إلى المشاركة في الجائزة وفروعها".

ويحق للأفراد ترشيح أنفسهم في فروع الجائزة، كما يحق أيضًا للمؤسسات الإعلامية السعودية ترشيح من تراه من منسوبيها في أي من فروع الجائزة، باستثناء شخصية العام التي يختارها مجلس إدارة الجائزة.

يشار إلى أن المنتدى السعودي للإعلام سيناقش مستجدات العمل الإعلامي في العالم بمختلف أشكاله المرئي والمسموع والمطبوع والرقمي، كما يستعرض أبرز التجارب المحلية والدولية في الإعلام، ودوره بوصفه صناعة مهمة في القضايا الاجتماعية والسياسية والرياضية والاقتصادية، ويتطرق إلى أهمية الإعلام الرقمي والتسويق، وصحافة الموبايل، والتلفزيون والصحافة، وفنون تحرير الأخبار، كما يناقش واقع الإعلام العربي، والعديد من القضايا المتعلقة بالإعلام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org