المنتخب السعودي للكيمياء يحصد ميداليتين في أولمبياد مندليف 2024

المنتخب السعودي للكيمياء يحصد ميداليتين في أولمبياد مندليف 2024

فريق مكون من 6 طلاب بمختلف الإدارات التعليمية تشرف بتمثيل بلاده

حصدت المملكة، ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" ووزارة التعليم؛ جائزتين عالميتين في أولمبياد مندليف للكيمياء 2024، في دورته الـ58 التي أقيمت في جمهورية الصين الشعبية خلال الفترة من 20 إلى 27 أبريل الجاري.

ورفعت المملكة رصيدها من الجوائز في أولمبياد مندليف للكيمياء إلى 23 جائزة؛ من بينها 3 فضيات، و20 برونزية، وذلك بمشاركة 151 طالبًا وطالبة من 27 دولة.

ومثل المملكةَ في النسخة الحالية من الأولمبياد، فريقٌ مكون من 6 طلاب من مختلف الإدارات التعليمية؛ حيث فاز الطالب حسن عبدالجليل الخليفة، الصف الثالث الثانوي من إدارة تعليم الشرقية، والذي تلقّى "1978" ساعة تدريبية، بميدالية برونزية، كما حقّق الطالب علي صلاح آل موسى، الصف الثالث الثانوي من إدارة تعليم الشرقية، والذي تلقّى "1978" ساعة تدريبية، ميدالية برونزية.

وبيّنت "موهبة" أنه تم ترشيح أعضاء المنتخب السعودي في الكيمياء بعد مرورهم بعدد من الملتقيات خلال عامين، وتتمّ التصفيات والترشيح للملتقى الذي يليه، ينتقلون بعدها للتدريب المكثف مرة في كل عام؛ حيث تلقّى أعضاء المنتخب السعودي للكيمياء التدريب من خلال مؤسسة "موهبة"، بالشراكة مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست"، على يد خبراء عالميين، ويتمّ اختيار الطلاب حسب أدائهم خلال فترة التدريب للمشاركة في المسابقات الدولية.

يذكر أن هذا الإنجاز الذي حقّقه طلاب المملكة يأتي ضمن رحلة كاملة ومنظومة متكاملة في مؤسسة موهبة، تسمى "رحلة الطالب الموهوب"، تضمّ عدة مبادرات؛ منها فصول موهبة، وبرامج صيفية إثرائية، أكاديمية وبحثية، وبرامج تلمذة وابتكار والتحاق بالجامعات العالمية المرموقة، تقدم ما بعد المدرسة وفي فصل الصيف.

ويُعدّ أولمبياد مندليف للكيمياء أصعب مسابقة في الكيمياء على مستوى العالم، من حيث ارتفاع مستوى الأسئلة، وطريقة المسابقة، واللغة الأساسية للمسابقة هي اللغة الروسية، وتقام منذ أكثر من 55 عامًا، بمشاركة أقوى دول العالم في الكيمياء، وسمّيت بهذا الاسم نسبة للعالم الروسي "ديميتري مندليف"، الذي قدم النسخة الأولى من الجدول الدوري للعناصر.

صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org