توقيتها نادر.. هطولات وسيول في توقعات جوية تضم الرياض: هذا موعدها

توقيتها نادر.. هطولات وسيول في توقعات جوية تضم الرياض: هذا موعدها

تدفق غزير للرطوبة المدارية نحو السعودية يزامن "اضطرابات جوية حادة"

تشير توقعات جوية، إلى احتمالية تأثر أجزاء واسعة من المملكة العربية السعودية باضطرابات شديدة، نادرة في توقيتها وفي اتساع مساحة تأثيرها وطول مدتها الزمنية؛ وذلك خلال الأيام الأخيرة من شهر يوليو وبدايات شهر أغسطس.

وتأتي حالة الاضطراب الجوي نتيجةً لتمركز المرتفع المداري إلى الشمال من شبه الجزيرة العربية؛ مما سيسمح بانزياح الفاصل المداري "ITCZ" أكثر نحو الشمال، وبالتالي اندفاع كميات كبيرة من الرطوبة المدارية القادمة من بحر العرب ومن منطقة القرن الإفريقي نحو عموم الأجزاء الجنوبية، من شبه الجزيرة العربية؛ مما يعمل على نشوء اضطرابات جوية شديدة وحالة قوية من عدم الاستقرار الجوي تتشكل على إثرها سحب ركامية رعدية استوائية الطابع مترافقة بالأمطار الرعدية الغزيرة.

ولعل أبرز المناطق التي ستكون تحت التأثيرات المباشرة للحالة الماطرة اعتبارًا من 30 يوليو الجاري هي المرتفعات الجنوبية الغربية والغربية من المملكة؛ إذ تشير التوقعات إلى تشكّل سحب استوائية قوية في كل من: (جازان، وعسير، والباحة، والطائف)، إضافة إلى منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ بحسب موقع "طقس العرب".

وتشير التوقعات إلى أن هذه المناطق ستكون عُرضة لهطول الأمطار بغزارة عالية وبشكل يومي، مترافقة مع زخات البرد الكثيفة أحيانًا، مع فرصة عالية لتشكل السيول خاصة في المناطق المنخفضة والمنحدرات الجبلية.

كما يُتوقع أن تشمل التقلبات الجوية وفرص الأمطار كلًّا من نجران وصحراء الربع الخالي، وأجزاء من منطقة الرياض، وامتدادًا حتى القصيم وربما حائل، ويُتوقع أن تشهد هذه المناطق هي الأخرى نشاطًا للسحب الرعدية الماطرة في أجزاء متفرقة بين الحين والآخر.

هذا النوع من السحب الركامية الرعدية، وفي هذا التوقيت من العام؛ غالبًا ما يترافق بتشكل لتيارات هوائية هابطة، تعمل على نشوء موجات غبارية وربما عواصف رملية محلية في المناطق المتأثرة؛ متسببة بتدنٍّ لافت في مدى الرؤية الأفقية وربما انعدامها أحيانًا.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org