أمير نجران يرفع التهنئة إلى القيادة والشعب بمناسبة اليوم الوطني 92

أكد أنها ذكرى غالية وبلادنا تواصل مسيرة التنمية
 أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد
أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد

رفع أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، اليوم الخميس، باسمه وباسم أهالي ومسؤولي المنطقة؛ أعظم التهنئة وأجلّها إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، أيدهما الله، بمناسبة الذكرى الثانية والتسعين لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد الإمام المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل رحمه الله.

كما هنأ الأمير جلوي بن عبدالعزيز الشعب السعودي الأبيّ العظيم، الذي يسطّر أعظم الملاحم في الوحدة والتلاحم، والالتفاف حول ولاة الأمر أيدهم الله، وهم أبناء وأحفاد من جاهدوا وكافحوا وثابروا مع الإمام المؤسس لتوحيد هذا الكيان العظيم، الذي نتقلب اليوم على أرضه في الخيرات والنعم ولله الحمد.

وقال أمير نجران في تصريح بهذه المناسبة: إننا نعيش هذه الذكرى الغالية وبلادنا تواصل مسيرة التنمية، منذ عهد الإمام المؤسس، ومن جاء بعده من أبنائه البررة رحمهم الله، إلى يومنا هذا، حيث العهد الزاهر، في ظل قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز أعزهما الله؛ إذ في كنفهما تسمو المملكة في العالمية، وتسجل نجاحات متفردة، وتتعاظم قدراتها وإمكاناتها، وتسير واثقة عزيزة بكل أبهة وعظمة وسؤدد وشموخ على طريق رؤية المملكة 2030.

ودعا أمير نجران المولى عز وجل أن يرحم الملك المؤسس وملوك هذه البلاد من بعده، ورجالاتهم، ويجزيهم عن الوطن والإسلام والأمتين الإسلامية والعربية خير الجزاء، ويحفظ خادم الحرمين الشريفين وعضده المتين سمو ولي عهده الأمين، ويمدّهما بطول العمر، ويديم عزهما، ويحفظ لهذا الوطن شعبه العظيم.

ووجه الأمير جلوي بن عبدالعزيز في ختام تصريحه تحية إجلال وإكبار وفخر واعتزاز للجنود البواسل، الذين هم بفضل الله الدرع الحصين لحدودنا، وصون أمننا وحفظ مقدراتنا في الداخل، مع أصدق الدعاء أن يحفظهم الله، ويرحم شهداءنا ويعجل في شفاء المصابين.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org