جراحة ناجحة تعالج "متلازمة نوعية" لطفلة في "طبي فيصل" بالطائف

نسبة حدوثها عالميًا تبلغ حالة واحدة بين كل ٢٨ ألف أنثى
جراحة ناجحة تعالج "متلازمة نوعية" لطفلة في "طبي فيصل" بالطائف

استقبلت طوارئ مجمع الملك فيصل الطبي بالطائف، فتاة في العقد الأول من عمرها تشكو من آلام متكررة في أسفل البطن بعد أشهر قليلة من البلوغ، وبعد إجراء الفحوصات والأشعة الأولية اللازمة لها؛ تبين وجود متلازمة نادرة للغاية تُسجل كأول حالة بالمجمع، تشمل عدة تشوهات بالمسالك التناسلية البولية، ووجود رحمين، مع احتباس دم الدورة الشهرية خلف حاجز داخلي تسبب في انسداد المهبل ليمنع نزول الدورة من أحد الرحمين ويصحبه عيب خلقي لإحدى الكليتين.

وتم مباشرة الحالة في الطوارئ، ومن ثم تحويلها إلى برج النساء والولادة لإجراء عملية عاجلة لفتح الانسداد المهبلي، وبفضل الله ثم بفضل فريق طبي متخصص مكون من استشارية النساء والولادة الدكتورة نجوى فقيري، وأطباء الطوارئ: محمد الشهري، وأبو عبيدة، وعبدالرحمن النمري؛ تكللت العملية بالنجاح، وتم إزالة ما يقارب لتراً من دم الدورة الشهرية المحتبس خلف الانسداد المهبلي، لتغادر المريضة المجمع بعد الاطمئنان على حالتها الصحية وتعيش بعد ذلك حياتها بشكل طبيعي برحمين، ويمكنها الحمل والولادة.

ويُعد مجمع الملك فيصل الطبي بالطائف بـ ٨٠٠ سرير، و٣٠٠ منها ببرج النساء والولادة، أكبر منشأة صحية على مستوى المحافظة، ويزخر بإمكانيات بشرية وطبية متقدمة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.