طبيبَا جامعة جازان ينقذان حياة شاب في عملية بالغة الخطورة.. هنا القصة

بعد تعرُّضه لحادث مروري نُقل على إثره لمستشفى الملك فهد المركزي
طبيبَا جامعة جازان ينقذان حياة شاب في عملية بالغة الخطورة.. هنا القصة

تمكّن طبيبَا جامعة جازان من إنقاذ حياة شاب عشريني بعد تعرضه لحادث مروري نُقل على إثره لمستشفى الملك فهد المركزي بجازان؛ حيث تبين بعد إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة إصابته بقطع في الشريان السباتي الذي بدوره أدى إلى حدوث نزيف وتجمع دموي في قعر الجمجمة، متسببًا في إعاقة تغذية الدماغ بالدم وتهديد سلامته، إضافة إلى إصابة الشاب بكسر متحرك في زاوية الفك الأيسر.

وقام الطبيبان السعوديان من كلية الطب بجامعة جازان: الدكتور يحيى خرمي رئيس قسم الجراحة بكلية الطب واستشاري جراحة المخ والأعصاب، والدكتور حسام الشعبي عضو هيئة التدريس بقسم الجراحة واستشاري جراحة الأوعية الدموية؛ بمعاينة حالة الشاب المصاب، بالتدخل بإجراء عملية جراحية دقيقة؛ نظرا لصعوبة الوصول إلى منطقة التجمع الدموي الضاغط في قاع الجمجمة.

وقام الطبيبان باستغلال الكسر الطارئ في الفك بإزاحته للوصول المباشر إلى منطقة الشريان المصاب والتعامل مع النزيف جراحيًّا، ورتق القطع فيه وإفراغ التجمع الدموي، وقد تكللت العملية بالنجاح، ونُقل المصاب بعدها إلى غرفة العناية المركزة تحت المتابعة والعناية حتى تتحسن حالته الصحية ويتماثل للشفاء.

من جانبه أوضح عميد كلية الطب والمدير العام التنفيذي للمستشفى الجامعي بجامعة جازان، الدكتور أنور مكين؛ اعتزازه بمنسوبي الكلية وأساتذتها وطلبتها، مثمنًا دعم رئيس الجامعة الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، وتوجيهاته المستمرة ببذل أقصى الجهد لخدمة المنطقة والوطن عمومًا، بما يترجم تطلعات القيادة الرشيدة وتوجيهات سمو أمير منطقة جازان في خدمة القطاع الصحي بالمنطقة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org