شاهد.. متنزه الملك سلمان في شقراء واجهة حضارية وداعم لرواد الأعمال

"الحمادي" لـ"سبق": سيكون مقرًّا للمناسبات الوطنية والفعاليات والبرامج المتنوعة
شاهد.. متنزه الملك سلمان في شقراء واجهة حضارية وداعم لرواد الأعمال

يترقب أهالي محافظة شقراء والمحافظات المجاورة المراحل النهائية لاستكمال مشروع متنزه، يحمل اسم خادم الحرمين الشريفين "متنزه الملك سلمان"، وهو أول متنزه متكامل الخدمات؛ ليكون مَعلمًا ومتنفسًا لأهالي المنطقة والمحافظات المجاورة، آملين أن يكون - عند اكتماله - مقرًّا لإقامة مناسبات المحافظة الوطنية والاجتماعية والاقتصادية، ومكانًا لتنفيذ الفعاليات والبرامج الترفيهية والسياحية المتنوعة.

ويتطلع الأهالي إلى أن يكون واجهة حضارية للمنطقة، وداعمًا لشباب وفتيات الأعمال، ومقرًّا ترفيهيًّا للمحافظة والمحافظات والمراكز المجاورة.

بدأت فكرة إنشاء متنزه متكامل الخدمات والمرافق من "مجلس أهالي شقراء" (جمعية التنمية والتطوير) التي يرأسها الشيخ حمد آل جميح عام 1418 هـ؛ إذ تم عمل مخطط شامل وكامل للمتنزه؛ ليكون مَعلمًا مميزًا على سفح التل المطل على المدينة من جهة الجنوب الشرقي "الظهرة الجنوبية الشرقية". ووضعت الجمعية اللبنات الأولى للمشروع، وتابعت مراحله أولاً بأول دعمًا ومتابعة وتذييلاً للعقبات والصعاب.

وحظي المشروع بدعم الدولة ممثلة في وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، واهتمام ومتابعة من لدن أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر، وسمو أمين منطقة الرياض، ووكيل الأمين لشؤون بلديات المنطقة، وإشراف ميداني من بلدية محافظة شقراء.

ومرَّ المشروع خلال السنوات الماضية بمراحل توقُّف نظرًا لسحب التكاليف، واليوم يزف البشرى - عبر حديث خص به " سبق" - رئيس بلدية شقراء، المهندس عبدالمحسن الحمادي، لأهالي المحافظة باستئناف إجراءات العمل في مشروع المتنزه بعد أن أُعيدت التكاليف المالية للمشروع؛ ليتم البدء في استكماله وتسليمه خلال الأشهر المقبلة. مشيدًا بالدعم الكبير للمشروع الذي تجاوز 30 مليونًا خلال مراحله الثلاث.

"سبق" وثَّقت المشروع في صور حصرية، تُنشر للمرة الأولى، وحديث عن المشروع من رئيس بلدية شقراء المهندس عبدالمحسن الحمادي، ولقاء مع عضو مجلس إدارة جمعية التنمية والتطوير بشقراء الدكتور إبراهيم أبو عباة.

في بداية اللقاء قال المهندس الحمادي في تصريح خص به "سبق": "مشروع متنزه الملك سلمان الوطني مشروع ضخم، تبلغ مساحته الإجمالية 400 ألف م2، وتم تنفيذه على ثلاث مراحل: الأولى والثانية تشملان أعمال البنية التحتية من حُفر وتسوية وردم وشبكات الري والصرف والإنارة".

وأضاف: "يشمل إنشاء ممرات مشاة، وساحات، وإنشاء بحيرة بمساحة 26000 م2، وكذلك حفر آبار، وإنشاء خزانات للري. وتكلفة المرحلتين 25 مليون ريال".

وتابع قائلاً: "المرحلة الثالثة تشمل إنشاء مناطق خضراء، وزراعة أشجار متنوعة، ونخل عربي، وإنشاء مناطق ألعاب للأطفال، ومسار للدراجات الهوائية، إضافة إلى مسار للجري، وإنارة الموقع، وإنشاء مواقف للمتنزه، ومداخل ومبانٍ ودورات للمياه. وبلغت تكلفة هذه المرحلة 5 ملايين ريال".

وأردف رئيس بلدية شقراء: "يسعدني أن أزف البشرى لأهالي شقراء ومراكزها -عبر "سبق"- باستئناف إجراءات استكمال العمل في مشروع متنزه الملك سلمان، بعد أُن أعيدت المبالغ المالية للمقاول لبدء العمل في استكمال المشروع، ومن ثم تسليمه خلال الأشهر القادمة بإذن الله".

من جانبه، قال أمين مجلس أهالي شقراء سابقًا عضو مجلس إدارة جمعية التنمية والتطوير بشقراء حاليًا، الدكتور إبراهيم بن محمد أبوعباة: "إن متنزه الملك سلمان بشقراء مشروع سياحي ترفيهي كبير، أقره (مجلس أهالي شقراء - جمعية التنمية والتطوير حاليًا). وقد ظهرت فكرة المشروع لتلبية حاجة المجتمع إلى مشروع يجد فيه الأهالي متنفسًا للترفيه والترويح والتسلية. ويقع المتنزه في أعلى قمة الظهرة الجنوبية، التي تتميز بطبيعتها الجميلة، وتضاريسها المميزة، ومساحتها الممتدة التي تتناسب وإقامة المشروع؛ ليكون مَعلمًا مميزًا من معالم المحافظة، ومنتجعًا متكاملاً، يطل على المدينة من عدد من الجهات".

وأضاف: "تم إنجاز التصاميم والمخططات من قِبل واحد من أكبر المكاتب الهندسية على نفقة عضو مجلس الأهالي، الوجيه الشيخ عبدالرحمن الرقيب -رحمه الله-، بتكلفة تجاوزت 600 ألف ريال. وكان -رحمه الله- يتابع إنجاز المخططات، ويشرف عليها شخصيًّا".

وتابع: "مكونات المشروع ومرافقه تشتمل على البحيرة، وجلسات عائلية، ومسطحات خضراء، ومناطق لألعاب اللياقة البدنية، ومناطق لألعاب الأطفال، ومناطق خدمية عامة، ومواقف سيارات، ودورات مياه، وممر مشاة.. وغيرها من المرافق الخدمية".

وأردف: "تكاتفت جهود مجلس الأهالي (جمعية التنمية والتطوير حاليًا) مع بلدية محافظة شقراء لإنجاز المشروع، الذي أًنجز منه الكثير -ولله الحمد-، وكان لرؤساء بلدية المحافظة السابقين جهدٌ كبير في المتابعة، ويجد المشروع اليوم اهتمامًا كبيرًا من رئيس بلدية شقراء المهندس عبدالمحسن الحمادي، الذي يحرص على متابعة المشروع وإنجازه".

وأشاد أبو عباة بالدعم المستمر واللامحدود من قِبل الدولة - حرسها الله - ممثلة في وزارة الشؤون البلدية القروية، ومتابعة أمانة منطقة الرياض ووكالتها لشؤون البلديات، مما كان له عظيم الأثر في اعتماد مراحل المشروع، التي شارفت على الانتهاء، ويتطلع الجميع لافتتاح المتنزه قريبًا بإذن الله.

وقال: "سيسهم إنجاز المشروع في تنشيط السياحة الداخلية، وإيجاد فرص استثمارية، وخلق بيئة ترفيهية طبيعية لخدمة المواطن والمقيم في المحافظة والمحافظات والمراكز المجاورة".

وأضاف: "يكفي هذا المشروع فخرًا وشرفًا أنه يحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي يقود مسيرة التنمية والبناء في هذا الوطن الغالي، ومعه ولي عهده وساعده الأيمن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان. حفظ الله الجميع، وحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه".

وختم قائلاً: "أخيرًا الشكر أجزله وأجمله لصحيفتنا السبَّاقة دائمًا، صحيفة (سبق)، على سبقها ومبادرتها بتغطية هذا المشروع الوطني الحيوي. والشكر للزميل العزيز الإعلامي النشط الدكتور فلاح الجوفان على حرصه ومتابعاته".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org