"الغامدي" يتفقد مشاريع سد وادي حلي ويتسلم تقرير أعمال البيئة بالمحافظة

بينها زراعة 125 ألف شجرة من الأنواع المحلية وتسوير كامل للمتنزه
"الغامدي" يتفقد مشاريع سد وادي حلي ويتسلم تقرير أعمال البيئة بالمحافظة

وقف مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي على سد وادي حلي بمحافظة القنفذة، وتفقد مشروع متنزه حلي الوطني الذي اعتمدته الوزارة بالمحافظة على مساحة 6.563.484 متراً مربعاً.

وخلال جولته وقف الغامدي على سير العمل بالمشروع بحضور مدير مكتب الوزارة بالقنفذة حسن ابراهيم المعيدي، وجهاز الإشراف بمكتب الوزارة بالمحافظة، ومقاول المشروع، الذي يعمل على زراعة 125 ألف شجرة من الأنواع المحلية وتسوير كامل المتنزه بنحو أكثر من 11 كيلو مترًا طوليًا، وإنشاء خزانات مياه للري مع توريد وتركيب مضخات الدفع والفلاتر، وتوريد وتركيب شبكات للري.

ويعتبر سد وادي حلي الذي يقع بجوار المنتزه ويبعد مسافة نحو 1000 متر، مصدراً لمياه الري في المنتزه.

وأوضح الغامدي أن نسبة الأشجار التي تمت زراعتها 60% من أصل عدد 125 ألف شتلة من الأشجار المحلية مع أعمال الحفر للشتلات من الجهة المنفذة.

كما وقف الغامدي على مواقع الاستثمار الزراعي الواقعة بجوار السد والتي أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن طرح واحد منها كفرصة استثمارية للزراعة المائية بغرض إنتاج خضروات عالية الجودة والمساهمة في تحقيق أمن غذائي مستدام وترشيد استهلاك المياه في عمليات الري.

وتفقد مع مرافقيه سير العمل بأحد المشاريع البيئية في المحافظة وهو مشروع إنتاج وزراعة أشجار المانجروف في وسط البحر الأحمر بمركز المظيلف.

وأوضح أن التوسع في زراعة أشجار المانجروف على ساحل البحر الأحمر، يهدف لتعظيم إمكاناتها الاقتصادية والبيئية والسياحية التي تنعكس على الاقتصاد القوى، وتشكل أحد أركان تطبيق البحوث العلمية في هذا المجال الواعد الذي يشكل أيضا أحد الخطط الطموحة للدولة لتنمية شواطئها والاستفادة من الميزة النسبية للبحوث فى تحقيق التنمية المستدامة.

ودشن الغامدي انطلاق "مبادرة صياد" بمرفأ الصيد بالقنفذة، بحضور ممثل جمعية الصيادين بالقنفذة.

وتسلم من مدير مكتب الوزارة بالقنفذة التقرير السنوي لأعمال المكتب لعام 2021م، والتقرير السنوي لبرامج التشجير.

وقال الغامدي: إن هذه الزيارة تأتي ضمن برنامج زياراته لكل المكاتب والوحدات التابعة لفرع الوزارة في المنطقة؛ للوقوف على احتياجاتها ومحاولة تذليل كل الصعوبات التي قد تواجهها؛ ليتسنى لها تأدية عملها في خدمة أبناء المنطقة على أكمل وجه.

أخبار قد تعجبك

No stories found.