توقيع مذكرة تفاهم لتطوير الأوقاف الصناعية

بهدف إيجاد المحفزات والفرص المتنوعة
توقيع مذكرة تفاهم لتطوير الأوقاف الصناعية

وقّعت وزارة الصناعة والثروة المعدنية والهيئة العامة للأوقاف، مذكرة تفاهم بهدف إيجاد المحفزات والفرص المتنوعة لتشجيع الأوقاف الصناعية ودورها في تمكين القطاع الوقفي في المملكة؛ وذلك في مقر الهيئة بالرياض.

ووقّع المذكرةَ نائبُ وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس أسامة بن عبدالعزيز الزامل، ومحافظ الهيئة العامة للأوقاف عماد بن صالح الخراشي.

وتهدف المذكرة إلى تفعيل إطار التعاون في مجالات الابتكار والدراسات ذات العلاقة في الأوقاف الصناعية؛ لرفع إسهاماتها في تمكين القطاع، وتعزيز دور الصناعة في تصميم وبناء منتجات تمويلية واستثمارية للأوقاف الصناعية، إضافة إلى تأسيس مصانع صناعية وقفية وصناديق صناعية مختصة في مجالات متنوعة، وتعزيز أوجه الشراكة بين الجانبين بشكل مستمر من خلال عقد لقاءات مع مؤسسات وقفية كبرى لتفعيل دور القطاع الوقفي في القطاع الصناعي.

وتنص المذكرة على آلية تفعيل التعاون من خلال بناء إطار حكومي لتنظيم العلاقة بين الطرفين، وتشكيل لجنة إشرافية مشتركة تتمثل في عضو واحد من كلا الجانبين وذلك لتحقيق مستهدفات المذكرة ومتابعتها وفق أداء المؤشرات والخطط التنفيذية المتفق عليها.

وتشمل مراجعة التقارير الدورية التي ترفع أداء المشاريع وتعزيز العلاقات مع الجهات الأخرى ذات العلاقة، وتشكيل فِرَق عمل مشتركة تعمل على تفعيل أهداف المذكرة وفق اختصاصات كل طرف ونطاق عمله وحدود إشرافه، وتشكيل فِرَق عمل فرعية للمساعدة على تحقيق نطاق مجالات التعاون المنصوص عليها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org