مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر يُنهي معاناة ثلاثينية مع ورم في الغدة الدرقية

خلال 30 دقيقة فقط وباستخدام تقنية التردد الحراري
مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر يُنهي معاناة ثلاثينية مع ورم في الغدة الدرقية

نجح مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالخبر، عبر فريق طبي متخصص بتقنيات الأشعة التداخلية، في إنهاء معاناة استمرت أكثر من 12 شهراً، لمريضة في العقد الثالث من العمر، وصلت المستشفى وهي تشكو من ورم بالرقبة عبارة عن كتلة في الفص الأيسر من الغدة الدرقية، سبب لها صعوبة بالتنفس والبلع، مع انتفاخ عند قاع العنق.

ذكر ذلك الدكتور محمد العفتان استشاري الأشعة التشخيصية والتداخلية رئيس الفريق الطبي المعالج، والذي أضاف بأنه فور وصول المريضة والاستماع إلى شكواها وإجراء الفحص السريري، تم إخضاعها لمجموعة من الفحوصات الدقيقة بالأشعة الصوتية (السونار) والتحاليل المخبرية، وقد أظهرت النتائج وجود ورم بحجم (3 × 3) سم بالرقبة، وهو المتسبب في الأعراض التي عانت منها في الشهور الماضية. مشيراً إلى أنه تم أخذ عينات من الورم لدراسته مخبرياً ، وتبين أنه من النوع الحميد، وعليه قرر الفريق الطبي بعد دراسة كافة النتائج، التدخل العلاجي الغير جراحي.

مشيراً إلى أن التدخل العلاجي تم باستخدام تقنيات الكي الحراري، والذي تم عمله في العيادة تحت التخدير الموضعي عبر الأشعة الصوتية، مستغرقاً 30 دقيقة فقط، بواسطة إدخال إبرة التردد الحراري بدقة في منتصف الورم، بعد تحديد مكانه باستخدام الأشعة وبدون شق جراحي، ومن ثم كي الورم والقضاء عليه نهائياً خلال دقائق معدودة بدون ألم.

وقال الدكتور محمد العفتان أن التدخل العلاجي تكلل بالنجاح ولله الحمد، وغادرت المريضة المستشفى في نفس اليوم، وعادت لممارسة حياتها بصورة طبيعية، مشيراً إلى أنه في الماضي كان العلاج الجراحي هو الوحيد المتاح لهذه الأورام، إذ أن دخول تقنية التردد الحراري أحدث نقله تطورية كبيرة، في سرعة الشفاء وعودة المرضى لحياتهم الطبيعية، موضحاً أنها لا تُجرى إلا في المستشفيات الكبيرة والمتخصصة، التي توفر إمكانيات وتجهيزات متقدمة، وكفاءات طبية ماهرة تتمتع بالتأهيل العالي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org