أمير القصيم يعلن عن إطلاق مشروع النقل العام في بريدة وعنيزة

يتكون من 12 مساراً و67 حافلة و107 نقاط توقف في المدينتين وبينهما
أمير القصيم يعلن عن إطلاق مشروع النقل العام في بريدة وعنيزة

أعلن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم عن إطلاق مشروع النقل العام في مدينة بريدة ومحافظة عنيزة، مؤكدًا حرص القيادة الرشيدة -أيدها الله- على توفير خدمة النقل العام التي تسهم في تحسين تطوير خدمات النقل بالمملكة بما ينعكس على الجوانب الاقتصادية والعمرانية والاجتماعية والبيئية، مشيرًا إلى أن المشروع يسهم في تحسين جودة الحياة ودعم البنية الاقتصادية للمنطقة، وفتح قنوات استثمارية وزيادة الفرص الاقتصادية بالمنطقة.

جاء ذلك خلال استقباله بمكتبه في الإمارة اليوم، رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح بن محمد الرميح، بحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان، وأمين المنطقة محمد المجلي.

واطلع الأمير على مشروع النقل العام بالحافلات، مستمعًا لشرح من رئيس الهيئة العامة للنقل، الذي بيَّن أن المشروع جرى اعتماده ضمن ميزانية العام المالي الحالي 2022م, ويتكون من 12 مساراً، و67 حافلة مخصصة لتقديم خدمات النقل العام في هذا المشروع، كما يتضمن 107 نقاط توقف في مدينتَي بريدة وعنيزة وفيما بينهما.

وكانت الهيئة العامة للنقل قد بدأت تنفيذ المرحلة الأولى من مشاريع النقل العام في المدن التي تشمل مدينة بريدة ومحافظة عنيزة، بالإضافة إلى حاضرة جازان (جازان, وصبيا, وأبو عريش) ومحافظة الطائف.

واستعرضت الهيئة خلال اللقاء مشروع خدمة النقل العام بالحافلات في مدينة بريدة ومحافظة عنيزة، الذي يهدف إلى توفير خيارات تنقل متعددة لسكان المنطقة، من خلال توفير خدمة نقل عام بالحافلات، كذلك الإسهام في رفع مستوى السلامة ورفع مستوى جودة الحياة في المنطقة، وتسهيل حركة التنقل داخل المدن، وتقليل الازدحام المروري في الطرق، كما سيسهم المشروع في تنمية الفرص الوظيفية لأبناء المنطقة، والحد من الانبعاثات الكربونية والتلوث البيئي.

وتضمن العرض المقدم خطة الهيئة العامة للنقل المستقبلية لتطوير الخدمة, والمتمثلة في دعم خدمات النقل العام بالتقنية الحديثة، وزيادة المسارات للشبكة، وزيادة وتطوير نقاط التوقف، وتطوير مسارات مخصصة للحافلات السريعة.

كما عملت الهيئة على وضع آلية لتمويل تلك المشاريع بالتنسيق مع وزارة المالية, وكذلك وضع الشروط والأحكام لتشغيل هذه المشاريع بالتنسيق مع المركز الوطني للتخصيص ومركز تنمية الإيرادات غير النفطية.

وقامت الهيئة بالتنسيق مع أمانة منطقة القصيم لتحديد المسارات ونقاط التوقف ضمن مشروع شبكة النقل العام في المنطقة، الذي ستطرحه الأمانة للقطاع الخاص خلال هذا الشهر - بإذن الله -.

أخبار قد تعجبك

No stories found.