مجلس "الاثنينية".. "أمير الشرقية" يُشيد بدعم القيادة الرشيدة لمنظومة وسائل النقل بالمنطقة

أكد أن مستهدفات قطاع الطيران كبيرة والوجهات ستكون أكثر من المتوقع
مجلس "الاثنينية".. "أمير الشرقية" يُشيد بدعم القيادة الرشيدة لمنظومة وسائل النقل بالمنطقة

أشاد الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بالدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومتابعة سمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لدعم منظومة وسائل النقل في المنطقة، وعلى رأسها الطيران الذي يفضله المسافرون في الوقت الحاضر، ضمن القطاع الذي يُعد من أهم القطاعات الحيوية.

جاء ذلك خلال استقباله في مجلسه الأسبوعي "الاثنينية" بديوان الإمارة، بحضور نائبه الأمير سعود بن بندر بن عبدالعزيز، مديري الجهات الحكومية والرئيس التنفيذي لشركة مطارات الدمام المهندس محمد الحسني وعدد من منسوبي الشركة.

وقال الأمير سعود بن نايف إن العرض الذي قدّمه الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الدمام كان وافيًا وكافيًا، وتَضَمّن العديد من النقاط التي تدور في أذهان الكثيرين حول التطورات التي تشهدها مطارات المنطقة وما شهدته من نهضة غير مسبوقة.

وأشار إلى أن من الواجب أن يكون هذا المجلس مكانًا يتشارك فيه الجميع ما هو حاصل بالمنطقة من أنشطة وتطورات؛ سعيًا لأن يكون المواطن دائمًا على علم بكل ما يجري.

وقال إن "مستهدفات قطاع الطيران بالمنطقة كبيرة، كما أن الوجهات ستكون -بإذن الله- أكثر مما هو متوقع، بالإضافة إلى أن عدد الشركات المطلوبة للتشغيل سيكون -بمشيئة الله- كافيًا، وبالتأكيد نحن نطمح لأكثر مما هو موجود، وأعتقد أن هناك تحركًا في الاتجاه الصحيح فيما يتعلق بالتوسعات المستقبلية والتطورات التي تشهدها مطارات المنطقة سواء مطار الملك فهد الدولي بالدمام أو مطار الأحساء الدولي وكذلك مطار القيصومة الدولي، وكلها تعمل تحت مظلة شركة مطارات الدمام".

ولفت أمير الشرقية إلى أن الأرقام التي وردت في العرض تؤكد "أننا سنشهد في وقت قريب المزيد من التوسعات والتطورات التي ستمثل إضافة جديدة بالمطارات بما يحقق نقلة نوعية للمسافرين"؛ مضيفًا أنه "سيتم استضافة مسؤولي مطارات المنطقة مرة أخرى حتى يطلع الجميع على المشروعات التي تم تنفيذها ونطمئن على دخولها للخدمة واستفادة المسافرين المترددين على المطارات منها"؛ مؤكدًا أن "هناك تعاونًا بين مطارات المنطقة، وبين كل الجهات المعنية، وخاصة هيئة الطيران المدني ووزارة النقل؛ مما كان له أبلغ الأثر في تحقيق هذه النهضة التي تشهدها مطارات المنطقة".

وخلال كلمته أوضح الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الدمام المهندس محمد الحسني، أن الشركة تقوم بإدارة وتشغيل ثلاث مطارات دولية وهي مطار الملك فهد الدولي ومطار الأحساء الدولي ومطار القيصومة الدولي؛ مشيرًا إلى تحقيق عدد من المنجزات حديثًا؛ حيث حصل مطار الملك فهد على ثلاثة جوائز للمطارات السعودية في مايو 2024 من الهيئة العامة للطيران المدني، كما حصل على جائزة المطارات الخضراء لأول مرة من مجلس المطارات الدولي، إضافة إلى أنه خلال عام 2023، ارتقى المطار إلى المستوى الثالث لتجربة العملاء من مجلس المطارات الدولي، ويجري مواصلة العمل للوصول إلى "المستوى الخامس" الذي يمثـل أعلى المستويات.

وأضاف "الحسني" أنه "تم تطوير وتأهيل مطار الأحساء الدولي، وسعيًا لتطوير مرافق الشحن تم التعاون مع إحدى الشركات لتطوير مرافق الشحن بمطار الملك فهد الدولي، كما تلتزم الشركة بالحصول على الرخص التشغيلية لمطاراتها، وانعكس ذلك إيجابًا على جانب السلامة؛ حيث لم تسجل أي حادثة تتعلق بسلامة الطائرات ولله الحمد".

وأشار إلى أن "الشركة تعمل على رفع جاهزيتها لإدارة المواسم، ومن أهمها موسم الحج؛ حيث اتسمت خدمات ضيوف الرحمن بالسلاسة، مع تحقيق أرقام قياسية بنسبة نمو تجاوزت 8.4% مقارنة بالعام الماضي، وكان لمبادرة "خدمتكم شرف" ومن خلال الشراكة الناجحة مع 23 جهة، الأثرُ الكبير في خدمة ضيوف الرحمن البالغ عددهم 8700 حاج عبر حملات المنطقة الشرقية.

واستعرض "الحسني" بعض الإحصاءات المهمة من بينها تحقيق أرقام قياسية لعام 2023 تمثلت في وصول مطارات الدمام إلى خدمة 11.4 مليون مسافر بنسبة نمو تجاوزت 16.4%، كما حقق مطار الملك فهد الدولي أرقامًا قياسية منذ افتتاحه حتى عام 2023 وهي خدمة 10 ملايين و900 ألف مسافر بنسبة نمو بلغت 16.2%، كما حقق مطار القيصومة الدولي أرقامًا قياسية لعام 2023 ومنها 274 ألف مسافر بنسبة نمو تجاوزت 23.7%، وبالنسبة لمطار الأحساء الدولي؛ فقد حقق نجاحات مشهودة لعام 2023، ومن أهمها خدمة 168 ألف مسافر بنسبة نمو تجاوزت 19.1%، كما نمت نسبة المسافرين الدوليين 9.2%.

وأضاف أن للمطار موعدًا مع التطوير؛ تحقيقًا لتوجيهات أمير المنطقة؛ حيث بلغت المشاريع المعتمدة 112 مشروعًا بنسبة نمو بلغت 566% وبتكلفة مليارين ومائتيْ مليون ريال لتطوير البنية التحتية وتجربة المسافر وتم إنجاز 11 مشروعًا، وسيتم الانتهاء منها خلال الثلاث سنوات القادمة.

وقال "الحسني" إن أبرز المشاريع المنفذة تشمل مشروع تطوير وتوسعة مطار الأحساء الدولي وزيادة طاقته الاستيعابية من 400 ألف إلى مليون مسافر سنويًّا، والمشروع الوطني لأمن وحماية مطار الملك فهد الدولي ويعتبر مركز مراقبة أمني موحدًا للمطار، وتم إنشاؤه بأحدث التقنيات، كما يجري العمل حاليًا لإنهاء فندق مطار الملك فهد الدولي من فئة 5 نجوم، ويوفر هذا الفندق العصري 274 وحدة لزائري المنطقة، وقد تعاقد المستثمر مع شركة عالمية لتشغيله، وتبلغ نسبة الإنجاز اليوم 76%".

ولفت "الحسني" إلى أن شركة مطارات الدمام تولي اهتمامًا بالغًا للمشاركة المجتمعية، كما تولي اهتمامًا للاستدامة البيئية؛ حيث أطلقت بنجاح مبادرة "مطارنا أخضر"، التي تهدف إلى زراعة مليون شجرة رقمية؛ مشيرًا إلى استحداث مطارات الدمام لرؤيتها بحلة جديدة، وهي أن تكون المطار المفضل لمسافري المنطقة، كما تم بناء الهرم الاستراتيجي للشركة على هذا الأساس مرتكزًا على 6 مسارات.. وتنفيذًا لهذه الاستراتيجية بدأت الشركة مع مستشار متخصص "مشروع المخطط العام لمطارات الشركة" وإجراء تحليل شامل لاحتياجات المطارات الحالية والمستقبلية لحركة المسافرين والشحن الجوي، وسيتم إعداد المخطط العام المبدئي في أغسطس 2024 ومن ثم الاعتمادات، ويظهر التصور الأولى لمطار الملك فهد الدولي والتوسعات المستقبلية بملامحه الجديدة للوصول إلى 32 مليون مسافر سنويًّا وأكثر من 100 وجهة مباشرة.

واختتم "الحسني" بالتأكيد على المضيّ قـدمًا في رحلة تحقيق توجيهات القيادة الرشيدة -حفظها الله- والعمل بجهود لا تعرف الكلل، نحو تحقيق رؤية السعودية 2030.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org