نائب وزير "البيئة": تمكين "الذكاء الاصطناعي" عبر 3 برامج و11 مبادرة وبرنامجًا لـ"التغير المناخي"

إطلاق مركز الذكاء الاصطناعي ومنصة الكوكب خطوة نحو تحقيق رؤية 2030
 نائب وزير البيئة والمياه والزراعة منصور بن هلال المشيطي
نائب وزير البيئة والمياه والزراعة منصور بن هلال المشيطي

أكد نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن هلال المشيطي العمل على تمكين تقنيات الذكاء الاصطناعي من خلال 3 برامج و11 مبادرة لتطبيق حلول الاستدامة مع إطلاق برنامج يسهم في متابعة التغير المناخي.

وفي هذا الإطار أعلن المهندس المشيطي إطلاق مركز الذكاء الاصطناعي في منظومة البيئة ومنصة الكوكب خلال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي، كخطوة نحو الريادة هذا القطاع الحيوي تحقيقًا لرؤية المملكة 2030، وإطلاق برنامج "الكوكب الذكي" الذي يعد من الممكنات في استدامة الموارد.

إلى ذلك، أكد المشيطي أن إطلاق أول مركز متخصص في المملكة والشرق الأوسط لحلول وتطبيقات الاستدامة بمسمى "مركز الذكاء الاصطناعي في البيئة والمياه والزراعة"، وبرنامج "الكوكب الذكي"، يأتي ضمن الأولويات الوطنية لإيجاد حلول مبتكرة للمساعدة في الاستفادة من إمكانات الموارد غير المستغلة واستدامتها عبر تطبيق أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وأوضح أن برنامج "الكوكب الذكي" يهدف إلى الكشف عن التغير في الغطاء النباتي، ورصد ومراقبة المحاصيل الزراعية، ومراقبة التغير في جريان المياه والمسطحات المائية، والتنبؤ بالمناخ عن طريق الأقمار الصناعية، ومراقبة المراعي وظروف الرعي، إضافة إلى رصد ومراقبة مؤشرات الجفاف.

وأفاد أن الشراكة بين الوزارة و"سدايا" وشركة Google Cloud ومؤسسة "كلايميت إنجن" في مجال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي تهدف إلى توظيف التقنيات المتطورة في كل قطاعات الوزارة وتنفيذ برامج تشمل 11 مبادرة لجميع قطاعاتها تدريجيًا، مشيرًا إلى أن المرحلة الأولى ستركز على تطوير التنبؤات التي تستند إلى البيانات المناخية والاستدامة للمساعدة على مراقبة تغير المناخ والتنبؤ به في المملكة وخارجها.

ونوه "المشيطي"، بأهمية الذكاء الاصطناعي في تسريع التقدم بمراحله المتعددة بشكل استباقي لتطبيق التقنيات الناشئة والحديثة التي بدورها ستسهم في توفير الوقت والمال والجهد، تحقيقًا للأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org