عيادة الطب الاتصالي بالخرج تساهم في إنقاذ حياة خمسيني من توقف بالقلب

من خلال منشآت تجمع الرياض الصحي الأول.. شبكة متكاملة ومترابطة لتقديم الرعاية
عيادة الطب الاتصالي بالخرج تساهم في إنقاذ حياة خمسيني من توقف بالقلب

تمكنت عيادة الطب الاتصالي في مستشفى الملك خالد بالخرج، من إنقاذ حياة مقيم خمسيني، كان فاقدًا للوعي في مستشفى الأمير سلمان بن محمد بالدلم.

جاء ذلك بعد عمل الإجراءات والفحوصات الطبية اللازمة في مستشفى الدلم، والتواصل مع استشاري ورئيس قسم القلب بمستشفى الملك خالد د. تامر عسكر؛ عبر تقنية الطب الاتصالي، الذي شخّص الحالة بأنها ذبذبة بطينية غير مستقرة وجلطة بالشريان التاجى للقلب.

ووجه الدكتور "عسكر"، بضرورة التدخل العاجل، وإجراء صدمات كهربائية، وتزويده بمذيبات للجلطة وأدوية لتنظيم نبضات القلب.

وأوضح أنه بهذه الإجراءات السريعة أنقذت حياة المقيم -ولله الحمد- وعودته للحالة الطبيعية، مع استقرار نبضات القلب لديه؛ حيث تمت متابعة حالته إلى أن نقل لمدينة الملك سعود الطبية بالرياض لاستكمال رحلته العلاجية.

يذكر أن مستشفى الأمير سلمان بن محمد بالدلم، ومستشفى الملك خالد بالخرج، ومدينة الملك سعود الطبية؛ جميعها منشآت تجمع الرياض الصحي الأول، وتعمل تحت مظلة اتحاد صحي واحد، وشبكة متكاملة ومترابطة؛ لتقديم الرعاية الصحية الفائقة والعاجلة للمستفيدين بجودة وكفاءة عالية، عبر تفعيل واستخدام أحدث الوسائل والتقنيات، وفق مستهدفات برنامج تحول القطاع الصحي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org