جمعية مكافحة السرطان تـمكن مطلقة تعول 11 من أبنائها من مواصلة العلاج

بعد انقطاعها عن حضور بعض جلساتها لعدم قدرتها على السفر باستمرار للرياض
جمعية مكافحة السرطان تـمكن مطلقة تعول 11 من أبنائها من مواصلة العلاج

مكنت الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان مريضة مطلقة تسكن في إحدى محافظات جنوب الرياض وتعول 11 من أبنائها من الاستمرار في تلقي العلاج بعد انقطاعها عن حضور بعض جلساتها لعدم قدرتها على السفر باستمرار إلى مدينة الرياض. وذلك في إطار دورها الإنساني والاجتماعي في دعم ومساندة مرضى السرطان أثناء رحلة العلاج.

وبينما كانت المريضة البالغة من العمر 49 عامًا في إحدى زياراتها للمستشفى، لاحظ الطبيب المشرف عليها القلق الشديد الذي تعاني منه بسبب حالتها النفسية وظروفها الأسرية والمعيشية، إذ إنها العائل لأبنائها وتقيم في بيت إيجار دون أي دخل ثابت سوى الضمان الاجتماعي، ولا تستطيع الحضور باستمرار من مدينتها إلى المستشفى بالرياض لعدم قدرتها على دفع تكاليف السفر.

وقد أحالها الطبيب للجمعية لتقديم الدعم المناسب لها وضمان مواصلة العلاج حتى الشفاء بإذن الله، حيث تبين بعد دراسة حالتها الاجتماعية والنفسية من قبل المختصين في الجمعية، حاجتها للدعم المادي والنفسي، وهو ما تم على الفور، عبر تقديم مساعدة مادية ضمن برنامج داعم، وتوفير السكن المناسب أثناء تلقيها العلاج في الرياض ضمن برنامج الإسكان، وتقديم تذاكر طيران لها ومرافقها ضمن برنامج الاركاب، بالإضافة إلى تقديم جلسات دعم نفسي لحاجتها الماسة لذلك للتغلب على التحديات اليومية التي تواجهها.

ويأتي ذلك من منطلق عمل الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان الرامي لمساندة مرضى السرطان والوقوف معهم بتقديم الدعم والمساندة خلال رحلتهم العلاجية حتى الشفاء بإذن الله، من خلال تقديم الخدمات الاجتماعية، من النقل، والإسكان، والمساعدات المالية، وخدمات الدعم النفسي وخدمات الدعم والوقاية، إضافة إلى إتاحة الفرصة لأفراد المجتمع في المساهمة في تيسير رحلة علاج مرضى السرطان ومساندتهم من خلال موقع جمع التبرعات الإلكتروني https://store.saudicancer.sa

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org