منسوبو مطار المؤسس يتعرفون على مستجدات جائزة الإبداع ١٤٤١هـ

"نور": حرصنا على أجواء التنافس في مجالات متعددة لكافة المستويات

عقد مطار الملك عبدالعزيز الدولي، اليوم، لقاءً تعريفيًا بجائزة جدة للإبداع، ضمن ملتقى مكة الثقافي وتحت شعار "شارك وأبدع"، بحضور رئيس اللجنة الإشرافية للجائزة الدكتور أسامة طيب ومدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي عصام بن فؤاد نور وجمع من منسوبي القطاعات الحكومية والتشغيلية.

وفي بداية اللقاء، ألقى مدير عام المطار كلمة قدم فيها شكره وتقديره للأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة على إطلاقه الكريم للجائزة والتي تُعنى بتطوير الحراك الثقافي والتنموي في المحافظة.
وأكد على أهمية الجائزة ودعمها للمواهب والمبدعين والمبدعات في شتى المجالات.

وقال "نور": الهيئة العامة للطيران المدني، ممثلة في إدارة المطار، حرصت على بناء شراكات نحو التطوير والإبداع، في ظل المفهوم الذي ترسخه جائزة جدة للإبداع نحو تشجيع الأفكار وتنميتها وخلق أجواء التنافس والتميز في مجالات متعددة على جميع المستويات، لتشمل المجالات الاجتماعية، والتنموية، التي تصب في دعم الابتكار والإبداع.

وأعلن مدير عام المطار عن مبادرة "حياكم" كإحدى المبادرات المشاركة في جائزة جدة للابداع بهذه النسخة، حيث تهدف إلى خدمة ضيوف الرحمن من المعتمرين والحجاج والزوار القادمين عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي في موسم الحج المنصرم لتكون بذرة خير لمبادرة تعاونية تساهم في نشر ثقافة التطوع والعناية بضيوف الرحمن.

وأشار إلى استفادة أكثر من 31 ألف حاج تنوعت الخدمة المقدمة لهم ما بين توصيل كبار السن ومساعدة المرضى، والإرشاد والترجمة والخدمات الإسعافية، كما تم خلالها تقديم 300 ألف وجبة للحجاج و600 ألف عبوة من الماء المبرد، كما تم تقديم ستة آلاف سجادة صلاة خلال موسم الحج الماضي.

وقال "نور": مما يميز هذه المبادرة أنها تقدم خدمات لفئة عزيزة على المملكة وهم ضيوف الرحمن ونأمل أن تحظى هذه المبادرة بالمستوى الذي يحقق النجاح للمشاركين.

من جهته، أبدى الدكتور "طيب" إعجابه بما شاهده من مبادرات قامت وستقوم بها إدارة مطار الملك عبدالعزيز الدولي.

وأشار إلى تنوع مجالات الجائزة وأهدافها، والتي تتركز في أن تكون محافظة جدة الرائدة في تكريم الإبداع والمبدعين في منطقة مكة المكرمة وإلى تحفيز المبدعين والمبدعات وتبني مبادراتهم ونشر ثقافة المبادرات بين أطياف المجتمع، ورفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي للجهات المختلفة، والتكامل التنموي بالمحافظة واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية.

وأضاف أن الجائزة في نسختها الثالثة قد جسّدت الثروة الفكرية للمبدعين المشاركين في الجائزة.

وأردف: الجائزة استطاعت أن تحدث حراكًا ثقافيًا وإنجازات متميزة للمجتمع في جدة، حيث قدمت العام الماضي 320 مبادرة مختلفة تعكس تفاعل المجتمع في جدة معها.
وتابع: المبادرات التي تقدم يتم تقويمها من خمسة إلى ثمانية متخصصين ويتم تحكيمها بطريقة غير معروفة للمتقدمين لضمان الحيادية في التقويم و منح الجائزة لمن يستحقها.

وشهد اللقاء مشاهدة العرض الذي يجسد أهمية الجائزة، والحراك الثقافي الكبير الذي حققته بمحافظة جدة، ومجالات الجائزة التي أضيف لها مجالا الإبداع في اللغة العربية "لغة القرآن" والإبداع لرواد الأعمال، بالإضافة لبقية مجالاتها، وهي الإبداع الحكومي، الأمني، المجتمعي، الأفراد.

مطار الملك عبدالعزيز الدولي ملتقى مكة الثقافي شارك وأبدع
اعلان
منسوبو مطار المؤسس يتعرفون على مستجدات جائزة الإبداع ١٤٤١هـ
سبق

عقد مطار الملك عبدالعزيز الدولي، اليوم، لقاءً تعريفيًا بجائزة جدة للإبداع، ضمن ملتقى مكة الثقافي وتحت شعار "شارك وأبدع"، بحضور رئيس اللجنة الإشرافية للجائزة الدكتور أسامة طيب ومدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي عصام بن فؤاد نور وجمع من منسوبي القطاعات الحكومية والتشغيلية.

وفي بداية اللقاء، ألقى مدير عام المطار كلمة قدم فيها شكره وتقديره للأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة على إطلاقه الكريم للجائزة والتي تُعنى بتطوير الحراك الثقافي والتنموي في المحافظة.
وأكد على أهمية الجائزة ودعمها للمواهب والمبدعين والمبدعات في شتى المجالات.

وقال "نور": الهيئة العامة للطيران المدني، ممثلة في إدارة المطار، حرصت على بناء شراكات نحو التطوير والإبداع، في ظل المفهوم الذي ترسخه جائزة جدة للإبداع نحو تشجيع الأفكار وتنميتها وخلق أجواء التنافس والتميز في مجالات متعددة على جميع المستويات، لتشمل المجالات الاجتماعية، والتنموية، التي تصب في دعم الابتكار والإبداع.

وأعلن مدير عام المطار عن مبادرة "حياكم" كإحدى المبادرات المشاركة في جائزة جدة للابداع بهذه النسخة، حيث تهدف إلى خدمة ضيوف الرحمن من المعتمرين والحجاج والزوار القادمين عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي في موسم الحج المنصرم لتكون بذرة خير لمبادرة تعاونية تساهم في نشر ثقافة التطوع والعناية بضيوف الرحمن.

وأشار إلى استفادة أكثر من 31 ألف حاج تنوعت الخدمة المقدمة لهم ما بين توصيل كبار السن ومساعدة المرضى، والإرشاد والترجمة والخدمات الإسعافية، كما تم خلالها تقديم 300 ألف وجبة للحجاج و600 ألف عبوة من الماء المبرد، كما تم تقديم ستة آلاف سجادة صلاة خلال موسم الحج الماضي.

وقال "نور": مما يميز هذه المبادرة أنها تقدم خدمات لفئة عزيزة على المملكة وهم ضيوف الرحمن ونأمل أن تحظى هذه المبادرة بالمستوى الذي يحقق النجاح للمشاركين.

من جهته، أبدى الدكتور "طيب" إعجابه بما شاهده من مبادرات قامت وستقوم بها إدارة مطار الملك عبدالعزيز الدولي.

وأشار إلى تنوع مجالات الجائزة وأهدافها، والتي تتركز في أن تكون محافظة جدة الرائدة في تكريم الإبداع والمبدعين في منطقة مكة المكرمة وإلى تحفيز المبدعين والمبدعات وتبني مبادراتهم ونشر ثقافة المبادرات بين أطياف المجتمع، ورفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي للجهات المختلفة، والتكامل التنموي بالمحافظة واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية.

وأضاف أن الجائزة في نسختها الثالثة قد جسّدت الثروة الفكرية للمبدعين المشاركين في الجائزة.

وأردف: الجائزة استطاعت أن تحدث حراكًا ثقافيًا وإنجازات متميزة للمجتمع في جدة، حيث قدمت العام الماضي 320 مبادرة مختلفة تعكس تفاعل المجتمع في جدة معها.
وتابع: المبادرات التي تقدم يتم تقويمها من خمسة إلى ثمانية متخصصين ويتم تحكيمها بطريقة غير معروفة للمتقدمين لضمان الحيادية في التقويم و منح الجائزة لمن يستحقها.

وشهد اللقاء مشاهدة العرض الذي يجسد أهمية الجائزة، والحراك الثقافي الكبير الذي حققته بمحافظة جدة، ومجالات الجائزة التي أضيف لها مجالا الإبداع في اللغة العربية "لغة القرآن" والإبداع لرواد الأعمال، بالإضافة لبقية مجالاتها، وهي الإبداع الحكومي، الأمني، المجتمعي، الأفراد.

04 نوفمبر 2019 - 7 ربيع الأول 1441
05:56 PM

منسوبو مطار المؤسس يتعرفون على مستجدات جائزة الإبداع ١٤٤١هـ

"نور": حرصنا على أجواء التنافس في مجالات متعددة لكافة المستويات

A A A
0
1,585

عقد مطار الملك عبدالعزيز الدولي، اليوم، لقاءً تعريفيًا بجائزة جدة للإبداع، ضمن ملتقى مكة الثقافي وتحت شعار "شارك وأبدع"، بحضور رئيس اللجنة الإشرافية للجائزة الدكتور أسامة طيب ومدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي عصام بن فؤاد نور وجمع من منسوبي القطاعات الحكومية والتشغيلية.

وفي بداية اللقاء، ألقى مدير عام المطار كلمة قدم فيها شكره وتقديره للأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة على إطلاقه الكريم للجائزة والتي تُعنى بتطوير الحراك الثقافي والتنموي في المحافظة.
وأكد على أهمية الجائزة ودعمها للمواهب والمبدعين والمبدعات في شتى المجالات.

وقال "نور": الهيئة العامة للطيران المدني، ممثلة في إدارة المطار، حرصت على بناء شراكات نحو التطوير والإبداع، في ظل المفهوم الذي ترسخه جائزة جدة للإبداع نحو تشجيع الأفكار وتنميتها وخلق أجواء التنافس والتميز في مجالات متعددة على جميع المستويات، لتشمل المجالات الاجتماعية، والتنموية، التي تصب في دعم الابتكار والإبداع.

وأعلن مدير عام المطار عن مبادرة "حياكم" كإحدى المبادرات المشاركة في جائزة جدة للابداع بهذه النسخة، حيث تهدف إلى خدمة ضيوف الرحمن من المعتمرين والحجاج والزوار القادمين عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي في موسم الحج المنصرم لتكون بذرة خير لمبادرة تعاونية تساهم في نشر ثقافة التطوع والعناية بضيوف الرحمن.

وأشار إلى استفادة أكثر من 31 ألف حاج تنوعت الخدمة المقدمة لهم ما بين توصيل كبار السن ومساعدة المرضى، والإرشاد والترجمة والخدمات الإسعافية، كما تم خلالها تقديم 300 ألف وجبة للحجاج و600 ألف عبوة من الماء المبرد، كما تم تقديم ستة آلاف سجادة صلاة خلال موسم الحج الماضي.

وقال "نور": مما يميز هذه المبادرة أنها تقدم خدمات لفئة عزيزة على المملكة وهم ضيوف الرحمن ونأمل أن تحظى هذه المبادرة بالمستوى الذي يحقق النجاح للمشاركين.

من جهته، أبدى الدكتور "طيب" إعجابه بما شاهده من مبادرات قامت وستقوم بها إدارة مطار الملك عبدالعزيز الدولي.

وأشار إلى تنوع مجالات الجائزة وأهدافها، والتي تتركز في أن تكون محافظة جدة الرائدة في تكريم الإبداع والمبدعين في منطقة مكة المكرمة وإلى تحفيز المبدعين والمبدعات وتبني مبادراتهم ونشر ثقافة المبادرات بين أطياف المجتمع، ورفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي للجهات المختلفة، والتكامل التنموي بالمحافظة واستثمار المقومات الثقافية والطاقات الإبداعية.

وأضاف أن الجائزة في نسختها الثالثة قد جسّدت الثروة الفكرية للمبدعين المشاركين في الجائزة.

وأردف: الجائزة استطاعت أن تحدث حراكًا ثقافيًا وإنجازات متميزة للمجتمع في جدة، حيث قدمت العام الماضي 320 مبادرة مختلفة تعكس تفاعل المجتمع في جدة معها.
وتابع: المبادرات التي تقدم يتم تقويمها من خمسة إلى ثمانية متخصصين ويتم تحكيمها بطريقة غير معروفة للمتقدمين لضمان الحيادية في التقويم و منح الجائزة لمن يستحقها.

وشهد اللقاء مشاهدة العرض الذي يجسد أهمية الجائزة، والحراك الثقافي الكبير الذي حققته بمحافظة جدة، ومجالات الجائزة التي أضيف لها مجالا الإبداع في اللغة العربية "لغة القرآن" والإبداع لرواد الأعمال، بالإضافة لبقية مجالاتها، وهي الإبداع الحكومي، الأمني، المجتمعي، الأفراد.