شل قدميه جزئيًّا.. عملية الـ٦ ساعات تستأصل ورمًا نادرًا من بطن ثلاثيني بمكة

تدخل مميز بـ"المدينة الطبية" بعد تمدده لفقرات العمود الفقري وضغطه على النخاع

نجح فريق طبي بمدينة الملك عبدالله الطبية عضو التجمع الصحي بمكه المكرمة، ممثلًا في قسم جراحة الأورام، في استئصال ورم كبير من نوع نادر من بطن شاب في العقد الثالث بالعمر؛ سبّب له شللًا جزئيًّا في القدمين جراء تمدده إلى فقرات العمود الفقري وضغطه على النخاع الشوكي.

وتفصيلًا؛ أوضح استشاري جراحة الأورام الدكتور إيهاب الحسيني، أن المدينة الطبية استقبلت الحالة عبر برنامج إحالتي من أحد مستشفيات المنطقة الجنوبية، وبعد الاطلاع على التاريخ المرضي تَبَيّن إجراء عملية عاجلة له بالمنطقة الجنوبية؛ حيث كان يعاني من آلام شديدة لكبر حجم الورم الذي سبب له شللًا جزئيًّا بالقدمين.

وبعد القيام بإجراء الفحوصات اللازمة والأشعة المقطعية والمغناطيسية، تَبَيّن وجود ورم كبير بالبطن أدى إلى الضغط على الوريد الأجوف السفلي والحالب الأيمن، مع دفع الكلية اليمنى إلى الأعلى والقولون إلى الأسفل، مع امتداده إلى الفقرات القطنية؛ مسببًا الضغط على النخاع الشوكي.

وقال "الحسيني": إنه عند فحص العينة من الورم تَبَيّن أنها من نوع نادر الحدوث في مثل هذا السن، واجتمع فريق لجنة الأورام لمناقشة الحالة مع قسم جراحة العمود الفقري ممثلًا في الدكتور محمد عبده وأطباء العلاج الإشعاعي ممثلًا في الدكتور محمد مغربي الذي تَقَرر على إثره إخضاع المريض لجراحة عاجلة ضمن فريق متكامل من قسم التخدير والتمريض لسرعة استئصال الورم مع إعطاء المريض جرعة من العلاج الإشعاعي داخل غرفة العمليات بجهاز IORT والذي يعد من أحدث الأجهزة الإشعاعية الطبية، والتي توفره المدينة الطبية ويعمل عليه أطباء ذو كفاءة عالية.

وقام الفريق الطبي برئاسة الدكتور إيهاب الحسيني، وبمتابعة وإشراف مدير إدارة الجراحات التخصصية الدكتور عبدالعزيز الزهراني، بإجراء الجراحة وباستئصال الورم من البطن وفصل الحالب الأيمن والكلية اليمنى منه وكذلك القولون مع التشريح الكامل للوريد الأجوف السفلي، وقطع عضلة اللفائف، مع المحافظة على الجذع القطني العجرفي، ثم بعد ذلك إعطاءه العلاج الإشعاعي داخل غرفة العمليات في عملية استمرت ٦ ساعات متواصلة، تم بعدها نقل المريض إلى العناية المركزة ثم إلى الجناح الطبي بعد تماثل الحالة للشفاء ولله الحمد، وتقليل وتخفيف الآلام التي كان يعاني منها بدرجة كبيرة، ويجري متابعة حالته مع عيادة جراحة العمود الفقري.

وتتميز المدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادرة وغيرها الكثير؛ نظير ما تمتلكه المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها في العالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام، وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية المملكة الطموحة.

فريق طبي
اعلان
شل قدميه جزئيًّا.. عملية الـ٦ ساعات تستأصل ورمًا نادرًا من بطن ثلاثيني بمكة
سبق

نجح فريق طبي بمدينة الملك عبدالله الطبية عضو التجمع الصحي بمكه المكرمة، ممثلًا في قسم جراحة الأورام، في استئصال ورم كبير من نوع نادر من بطن شاب في العقد الثالث بالعمر؛ سبّب له شللًا جزئيًّا في القدمين جراء تمدده إلى فقرات العمود الفقري وضغطه على النخاع الشوكي.

وتفصيلًا؛ أوضح استشاري جراحة الأورام الدكتور إيهاب الحسيني، أن المدينة الطبية استقبلت الحالة عبر برنامج إحالتي من أحد مستشفيات المنطقة الجنوبية، وبعد الاطلاع على التاريخ المرضي تَبَيّن إجراء عملية عاجلة له بالمنطقة الجنوبية؛ حيث كان يعاني من آلام شديدة لكبر حجم الورم الذي سبب له شللًا جزئيًّا بالقدمين.

وبعد القيام بإجراء الفحوصات اللازمة والأشعة المقطعية والمغناطيسية، تَبَيّن وجود ورم كبير بالبطن أدى إلى الضغط على الوريد الأجوف السفلي والحالب الأيمن، مع دفع الكلية اليمنى إلى الأعلى والقولون إلى الأسفل، مع امتداده إلى الفقرات القطنية؛ مسببًا الضغط على النخاع الشوكي.

وقال "الحسيني": إنه عند فحص العينة من الورم تَبَيّن أنها من نوع نادر الحدوث في مثل هذا السن، واجتمع فريق لجنة الأورام لمناقشة الحالة مع قسم جراحة العمود الفقري ممثلًا في الدكتور محمد عبده وأطباء العلاج الإشعاعي ممثلًا في الدكتور محمد مغربي الذي تَقَرر على إثره إخضاع المريض لجراحة عاجلة ضمن فريق متكامل من قسم التخدير والتمريض لسرعة استئصال الورم مع إعطاء المريض جرعة من العلاج الإشعاعي داخل غرفة العمليات بجهاز IORT والذي يعد من أحدث الأجهزة الإشعاعية الطبية، والتي توفره المدينة الطبية ويعمل عليه أطباء ذو كفاءة عالية.

وقام الفريق الطبي برئاسة الدكتور إيهاب الحسيني، وبمتابعة وإشراف مدير إدارة الجراحات التخصصية الدكتور عبدالعزيز الزهراني، بإجراء الجراحة وباستئصال الورم من البطن وفصل الحالب الأيمن والكلية اليمنى منه وكذلك القولون مع التشريح الكامل للوريد الأجوف السفلي، وقطع عضلة اللفائف، مع المحافظة على الجذع القطني العجرفي، ثم بعد ذلك إعطاءه العلاج الإشعاعي داخل غرفة العمليات في عملية استمرت ٦ ساعات متواصلة، تم بعدها نقل المريض إلى العناية المركزة ثم إلى الجناح الطبي بعد تماثل الحالة للشفاء ولله الحمد، وتقليل وتخفيف الآلام التي كان يعاني منها بدرجة كبيرة، ويجري متابعة حالته مع عيادة جراحة العمود الفقري.

وتتميز المدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادرة وغيرها الكثير؛ نظير ما تمتلكه المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها في العالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام، وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية المملكة الطموحة.

26 أكتوبر 2020 - 9 ربيع الأول 1442
10:53 AM

شل قدميه جزئيًّا.. عملية الـ٦ ساعات تستأصل ورمًا نادرًا من بطن ثلاثيني بمكة

تدخل مميز بـ"المدينة الطبية" بعد تمدده لفقرات العمود الفقري وضغطه على النخاع

A A A
0
5,642

نجح فريق طبي بمدينة الملك عبدالله الطبية عضو التجمع الصحي بمكه المكرمة، ممثلًا في قسم جراحة الأورام، في استئصال ورم كبير من نوع نادر من بطن شاب في العقد الثالث بالعمر؛ سبّب له شللًا جزئيًّا في القدمين جراء تمدده إلى فقرات العمود الفقري وضغطه على النخاع الشوكي.

وتفصيلًا؛ أوضح استشاري جراحة الأورام الدكتور إيهاب الحسيني، أن المدينة الطبية استقبلت الحالة عبر برنامج إحالتي من أحد مستشفيات المنطقة الجنوبية، وبعد الاطلاع على التاريخ المرضي تَبَيّن إجراء عملية عاجلة له بالمنطقة الجنوبية؛ حيث كان يعاني من آلام شديدة لكبر حجم الورم الذي سبب له شللًا جزئيًّا بالقدمين.

وبعد القيام بإجراء الفحوصات اللازمة والأشعة المقطعية والمغناطيسية، تَبَيّن وجود ورم كبير بالبطن أدى إلى الضغط على الوريد الأجوف السفلي والحالب الأيمن، مع دفع الكلية اليمنى إلى الأعلى والقولون إلى الأسفل، مع امتداده إلى الفقرات القطنية؛ مسببًا الضغط على النخاع الشوكي.

وقال "الحسيني": إنه عند فحص العينة من الورم تَبَيّن أنها من نوع نادر الحدوث في مثل هذا السن، واجتمع فريق لجنة الأورام لمناقشة الحالة مع قسم جراحة العمود الفقري ممثلًا في الدكتور محمد عبده وأطباء العلاج الإشعاعي ممثلًا في الدكتور محمد مغربي الذي تَقَرر على إثره إخضاع المريض لجراحة عاجلة ضمن فريق متكامل من قسم التخدير والتمريض لسرعة استئصال الورم مع إعطاء المريض جرعة من العلاج الإشعاعي داخل غرفة العمليات بجهاز IORT والذي يعد من أحدث الأجهزة الإشعاعية الطبية، والتي توفره المدينة الطبية ويعمل عليه أطباء ذو كفاءة عالية.

وقام الفريق الطبي برئاسة الدكتور إيهاب الحسيني، وبمتابعة وإشراف مدير إدارة الجراحات التخصصية الدكتور عبدالعزيز الزهراني، بإجراء الجراحة وباستئصال الورم من البطن وفصل الحالب الأيمن والكلية اليمنى منه وكذلك القولون مع التشريح الكامل للوريد الأجوف السفلي، وقطع عضلة اللفائف، مع المحافظة على الجذع القطني العجرفي، ثم بعد ذلك إعطاءه العلاج الإشعاعي داخل غرفة العمليات في عملية استمرت ٦ ساعات متواصلة، تم بعدها نقل المريض إلى العناية المركزة ثم إلى الجناح الطبي بعد تماثل الحالة للشفاء ولله الحمد، وتقليل وتخفيف الآلام التي كان يعاني منها بدرجة كبيرة، ويجري متابعة حالته مع عيادة جراحة العمود الفقري.

وتتميز المدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادرة وغيرها الكثير؛ نظير ما تمتلكه المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها في العالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام، وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية المملكة الطموحة.