رئيس هيئة تقويم التعليم: 32 مليار دولار حجم سوق الذكاء الصناعي 2020

خالد السبتي: الابتكار محرك أساسي لكل الثورات الصناعية وللتميز الوطني

كشف رئيس هيئة تقويم التعليم، الدكتور خالد السبتي، عن وجود 17 مليار جهاز يستخدم الإنترنت اليوم؛ في حين توقعت دراسة أشار إليها، أن تصل في عام 2020 إلى 31 مليار جهاز؛ فيما يطبق الذكاء الصناعي اليوم 30% من البيانات، وحجم السوق يصل إلى 8 مليارات دولار، وفي عام 2020 يتوقع أن يصل لـ32 مليار دولار، وفي تقنية الربوت الآلي هناك 200 مليون ربوت مُباع يقابله 400 مليون ربوت مباع في 2020.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الوطني السادس للجودة، أمس الأربعاء، المقام بمدينة الدمام، وتنظمه الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس برعاية وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد القصبي تحت شعار (الجودة.. الطريق نحو التميز والريادة).

واستعرض الدكتور "السبتي" -خلال ورقة العمل التي حملت عنوان "الابتكار كمحرك رئيسي للتميز الوطني"- نماذجَ مميزة لأدوار الحكومات والقطاع الخاص في عدد من الدول منها أمريكا، وكوريا الجنوبية، والصين، وماليزيا.

وأوضح الدكتور "السبتي" أن دولة سويسرا في الترتيب الأول لمؤشر الابتكار، ثم السويد، وهولندا، وبريطانيا، والدنمارك، وقال: إن الابتكار محرك أساسي لكل الثورات الصناعية، طارحاً رؤية الهيئة بأن تكون محفزاً في رفع جودة وكفاءة التعليم والتدريب في المملكة إلى أعلى المستويات العالمية.

واقترح الدكتور "السبتي"، وضعَ استراتيجية متكاملة خاصة بالابتكار، وتتماشى مع رؤية ٢٠٣٠؛ لجعل الابتكار محركاً رئيسياً للتميز الوطني، وتحديد أهداف استراتيجية كبرى بناءً على الجوانب التي تتمتع بها المملكة بميزة تنافسية، والمواءمة والربط بين حوافز وإجراءات جميع الجهات العاملة في نظام الابتكار؛ بناء على الأهداف الكبرى، وتشجيع المحركات الوطنية، ووضع نظام حوافز للقطاع الخاص للاستثمار في المجالات الاستراتيجية، بالإضافة إلى دعم التنسيق بين نظام التعليم العام والتدريب المهني، وكذلك الجامعات، والتعلم مدى الحياة لتوسيع دائرة المواهب، وتعزيز روح المبادرة والمغامرة ودعم شباب المملكة للمساهمة في مسيرة الابتكار الوطني لدعم تحقيق أهداف رؤية ٢٠٣٠.

اعلان
رئيس هيئة تقويم التعليم: 32 مليار دولار حجم سوق الذكاء الصناعي 2020
سبق

كشف رئيس هيئة تقويم التعليم، الدكتور خالد السبتي، عن وجود 17 مليار جهاز يستخدم الإنترنت اليوم؛ في حين توقعت دراسة أشار إليها، أن تصل في عام 2020 إلى 31 مليار جهاز؛ فيما يطبق الذكاء الصناعي اليوم 30% من البيانات، وحجم السوق يصل إلى 8 مليارات دولار، وفي عام 2020 يتوقع أن يصل لـ32 مليار دولار، وفي تقنية الربوت الآلي هناك 200 مليون ربوت مُباع يقابله 400 مليون ربوت مباع في 2020.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الوطني السادس للجودة، أمس الأربعاء، المقام بمدينة الدمام، وتنظمه الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس برعاية وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد القصبي تحت شعار (الجودة.. الطريق نحو التميز والريادة).

واستعرض الدكتور "السبتي" -خلال ورقة العمل التي حملت عنوان "الابتكار كمحرك رئيسي للتميز الوطني"- نماذجَ مميزة لأدوار الحكومات والقطاع الخاص في عدد من الدول منها أمريكا، وكوريا الجنوبية، والصين، وماليزيا.

وأوضح الدكتور "السبتي" أن دولة سويسرا في الترتيب الأول لمؤشر الابتكار، ثم السويد، وهولندا، وبريطانيا، والدنمارك، وقال: إن الابتكار محرك أساسي لكل الثورات الصناعية، طارحاً رؤية الهيئة بأن تكون محفزاً في رفع جودة وكفاءة التعليم والتدريب في المملكة إلى أعلى المستويات العالمية.

واقترح الدكتور "السبتي"، وضعَ استراتيجية متكاملة خاصة بالابتكار، وتتماشى مع رؤية ٢٠٣٠؛ لجعل الابتكار محركاً رئيسياً للتميز الوطني، وتحديد أهداف استراتيجية كبرى بناءً على الجوانب التي تتمتع بها المملكة بميزة تنافسية، والمواءمة والربط بين حوافز وإجراءات جميع الجهات العاملة في نظام الابتكار؛ بناء على الأهداف الكبرى، وتشجيع المحركات الوطنية، ووضع نظام حوافز للقطاع الخاص للاستثمار في المجالات الاستراتيجية، بالإضافة إلى دعم التنسيق بين نظام التعليم العام والتدريب المهني، وكذلك الجامعات، والتعلم مدى الحياة لتوسيع دائرة المواهب، وتعزيز روح المبادرة والمغامرة ودعم شباب المملكة للمساهمة في مسيرة الابتكار الوطني لدعم تحقيق أهداف رؤية ٢٠٣٠.

29 نوفمبر 2017 - 11 ربيع الأول 1439
04:07 PM

رئيس هيئة تقويم التعليم: 32 مليار دولار حجم سوق الذكاء الصناعي 2020

خالد السبتي: الابتكار محرك أساسي لكل الثورات الصناعية وللتميز الوطني

A A A
5
2,577

كشف رئيس هيئة تقويم التعليم، الدكتور خالد السبتي، عن وجود 17 مليار جهاز يستخدم الإنترنت اليوم؛ في حين توقعت دراسة أشار إليها، أن تصل في عام 2020 إلى 31 مليار جهاز؛ فيما يطبق الذكاء الصناعي اليوم 30% من البيانات، وحجم السوق يصل إلى 8 مليارات دولار، وفي عام 2020 يتوقع أن يصل لـ32 مليار دولار، وفي تقنية الربوت الآلي هناك 200 مليون ربوت مُباع يقابله 400 مليون ربوت مباع في 2020.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الوطني السادس للجودة، أمس الأربعاء، المقام بمدينة الدمام، وتنظمه الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس برعاية وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور ماجد القصبي تحت شعار (الجودة.. الطريق نحو التميز والريادة).

واستعرض الدكتور "السبتي" -خلال ورقة العمل التي حملت عنوان "الابتكار كمحرك رئيسي للتميز الوطني"- نماذجَ مميزة لأدوار الحكومات والقطاع الخاص في عدد من الدول منها أمريكا، وكوريا الجنوبية، والصين، وماليزيا.

وأوضح الدكتور "السبتي" أن دولة سويسرا في الترتيب الأول لمؤشر الابتكار، ثم السويد، وهولندا، وبريطانيا، والدنمارك، وقال: إن الابتكار محرك أساسي لكل الثورات الصناعية، طارحاً رؤية الهيئة بأن تكون محفزاً في رفع جودة وكفاءة التعليم والتدريب في المملكة إلى أعلى المستويات العالمية.

واقترح الدكتور "السبتي"، وضعَ استراتيجية متكاملة خاصة بالابتكار، وتتماشى مع رؤية ٢٠٣٠؛ لجعل الابتكار محركاً رئيسياً للتميز الوطني، وتحديد أهداف استراتيجية كبرى بناءً على الجوانب التي تتمتع بها المملكة بميزة تنافسية، والمواءمة والربط بين حوافز وإجراءات جميع الجهات العاملة في نظام الابتكار؛ بناء على الأهداف الكبرى، وتشجيع المحركات الوطنية، ووضع نظام حوافز للقطاع الخاص للاستثمار في المجالات الاستراتيجية، بالإضافة إلى دعم التنسيق بين نظام التعليم العام والتدريب المهني، وكذلك الجامعات، والتعلم مدى الحياة لتوسيع دائرة المواهب، وتعزيز روح المبادرة والمغامرة ودعم شباب المملكة للمساهمة في مسيرة الابتكار الوطني لدعم تحقيق أهداف رؤية ٢٠٣٠.