"قنا عسير" تُلفت الأنظار بدورتها الرياضية الرمضانية ورئيس اتحاد كرة القدم يتفاعل

200 ألف متفرج.. نوم بالمدرجات وصخور وقصاصات للحجز و"العربي" يتوج بالكأس

"قنا عسير" تُلفت الأنظار بدورتها الرياضية الرمضانية ورئيس اتحاد كرة القدم يتفاعل

سجّلت مركز قنا غرب منطقة عسير، إنجازًا رياضيًّا كبيرًا بعد افتتاح ملعبها الذي أنشأته بلديتها وافتُتِح قبيل رمضان بيومين؛ ليحتضن الدورة الرياضية الرمضانية لكرة القدم؛ لكن الأمر خرج عن العادة والمألوف؛ فقد شهدت الدورة التي نظمها عدد من أبناء قنا، حضورًا كبيرًا منذ انطلاقتها مطلع شهر رمضان الجاري، تجاوز المائتي ألف مشجع من مختلف أرجاء المنطقة، بمعدل 7 آلاف في المباراة الواحدة، والذين كانوا يقومون بحجز مقاعدهم بطرق عجيبة ومثيرة كانت محط إعجاب الجميع، وتناولتها العديد من القنوات الفضائية والبرامج الرياضية، تمثلت في حجز المقاعد بواسطة وضع الصخور أو الفرش أو القصاصات الورقية التي تستحلف الغير بعدم الجلوس في تلك الأماكن؛ في الوقت الذي عَمِدَ فيه البعض إلى النوم في المكان والتناوب على حجز المكان قبل المباراة النهائية بـ24 ساعة.. وهو الأمر الذي أثار حفيظة عدد من المسؤولين؛ حيث وجّه رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل، بالرفع له بتقرير كامل عن البطولة؛ ليتم دعمها ورعايتها مستقبلًا.

جاء ذلك في حين تفاعل أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي مع العدد ومشاهد الجمهور، بالتوجيه بزيادة مدرجات ملعب البلدية الذي احتضن الدورة لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الجمهور في قادم الأيام.

وتفصيلًا، شهد محافظ محايل علي بن إبراهيم الفلقي صباح أمس، نهائي البطولة الرمضانية الأولى على كأس بلدية قنا، الذي جمع فريق العربي من لتين وفريق الأسطورة من الريش بحضور رئيس مركز قنا عبدالله بن عايض عسيري، وعدد من مديري الإدارات الحكومية وشيوخ ونواب القبائل، وأكثر من عشرة آلاف من مشجعي الفريقين ومحبي كرة القدم الذين توافدوا على الملعب من مختلف أرجاء المنطقة الجنوبية.

وتوج محافظ محايل فريق العربي بكأس البطولة والميداليات الذهبية، بعد تغلبه على فريق الأسطورة بهدفين مقابل لا شيء، في الوقت الذي قلد فيه لاعبي فريق الأسطورة الميداليات الفضية.

وحَظِيَت الدورة الرمضانية بمركز قنا غرب منطقة عسير، بحضور كبير للإعلاميين ومراسلي القنوات الفضائية ومؤثري مواقع التواصل الاجتماعي الذين حرصوا على النقل النهائي لمجرياتها.

وشهدت الدورة بكامل مجرياتها اهتمامًا من وليد الفراج وضيوفه عبر برنامج "أكشن مع وليد".

وتناقل الجميع عددًا من المشاهد التي عَمِدَ الجمهور إلى القيام بها، من خلال قصاصات ورقية حملت عبارات أيمان ووضع صخور لحجز المقاعد فضلًا عن نوم البعض وتناوبهم لحجز الأماكن قبل المباراة الختامية بـ24 ساعة.

وكرّم محافظ محايل، عددًا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بجانب تكريمه لـ"سبق".

أخبار قد تعجبك

No stories found.