محامٍ وقانوني يوضح أسباب صدور القرار في قضية "كنو" خلال الإجازة الرسمية

أكد أن البتّ في النزاعات يتم في أي وقت لحماية نزاهة المنافسات
محامٍ وقانوني يوضح أسباب صدور القرار في قضية "كنو" خلال الإجازة الرسمية

أكد المحامي والقانوني الرياضي أحمد الأمير، أن تاريخ قرارات غرفة فض المنازعات غير مرتبط بالإجازات الرسمية طالما هناك منافسات رياضية نشطة خاصة بكرة القدم، لافتّا إلى أن الفيفا تصدر قراراتها خلال الإجازة الرسمية الممتدة من ٢٠ ديسمبر إلى ٥ يناير.

جاء ذلك في تعليقه على صدور القرار في قضية اللاعب الدولي ونادي الهلال محمد كنو، في إجازة العيد بعد أن أسدلت غرفة فض المنازعات عن جملة من العقوبات في قرار قابل للاستئناف ضد اللاعب والنادي، وهي: الإيقاف لـ4 أشهر، ومنع الهلال من التسجيل لفترتين وتعويض نادي النصر 27 مليون ريال.

وقال "الأمير": "كيف يصدر قرار الغرفة في قضية كنو خلال إجازة رسمية؟ قبل أن يبدأ في سرد عدة تغريدات للإجابة عليها"، موضحًا أنه "طالما هناك منافسات رياضية نشطة خلال الموسم الرياضي، فمن المفترض أن يصدر القرار في أي وقت لحماية نزاهة المنافسة وعدالتها".

وأضاف: "الدليل على ذلك هو المنهج التشريعي الخاص بعمل غرفة فض المنازعات ولجنة أوضاع اللاعبين الدولية؛ حيث نصت اللائحة على أن الفترة الممتدة من ٢٠ ديسمبر إلى ٥ يناير هي فترة إجازة رسمية تعلق فيها المهل الزمنية".

وتابع: "ولكن فيفا تصدر قراراتها خلال هذه الإجازة الرسمية"، مشيرّا إلى أن تاريخ قرارات الغرفة غير مرتبط بالإجازات الرسمية، وطالما هناك منافسات رياضية نشطة خاصة بكرة القدم، فمن حق الغرفة إصدار القرار في أي وقت خلال الفترة الزمنية للمنافسات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.