حسين عبدالغني: سنعيد (الأخضر) للبطولات .. كأس الخليج الانطلاقة

وجّه عدة رسائل بعد عودته لتشكيلة المنتخب السعودي
حسين عبدالغني: سنعيد (الأخضر) للبطولات .. كأس الخليج الانطلاقة
سبق – الرياض: أكد حسين عبدالغني قائد فريق النصر الأول لكرة القدم، أن عودته من جديد لصفوف المنتخب السعودي شرف كبير له.
 
وقال: "كل لاعب يتمنى أن يمثل وطنه وأن يوجد في كل المحافل وأن يساهم مع زملائه في عكس صورة حقيقية لما تحظى به الرياضة والشباب من رعاية واهتمام ودعم وتشجيع من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد" .
 
وأضاف: إن شاء الله أكون على قدر المسؤولية والثقة التي نلتها للعودة من جديد لصفوف المنتخب وان أقدم مع زملائي مستويات مشرفة للأخضر ونمثل جميعنا المنتخب خير تمثيل.
 
وتحدث عن كأس الخليج التي ستُقام في الرياض وقال: "أمامنا بطولة الخليج التي تُقام على أرضنا وبين جماهيرنا وهي بلا شك بطولة صعبة في ظل التنافس الرياضي الخليجي المعروف بين الدول الخليجية ومن خلالها لابد أن تكون البداية لعودة الأخضر من جديد لسابق عهده كمنتخب مكانه القمة" .
 
وبين حسين عبدالغني أن الطموح في المنتخب للمرحلة القادمة طموح كبير وقال: "لكي يتحقق ذلك فإنه يحتاج منا كلاعبين جميعاً إلى بذل قصارى جهدنا لنكون على جاهزية تامة لتقديم كل ما يرضي طموح كل سعودي" .
 
وأضاف: الكل يعلم أن المنتخب غاب عن تحقيق البطولات والإنجازات خلال الفترة الماضية وهو غياب غير مقبول من منتخب يملك كل الإمكانيات التي تؤهله للبقاء في القمة علاوة على ما يحظى به من دعم كبير من قادتنا الحكيمة، ومن هنا فغياب الأخضر أراه من وجهة نظري استراحة محارب سيعود بعدها بقوة ولا شك أن عودته لسابق عهده هي طموح وأمل كل سعودي .
 
وتطرق عن غيابه عن تشكيلة الأخضر وقال: "لقد غبت عن المشاركة مع المنتخب قرابة السنوات الخمس لعب خلالها الأخضر في عدة منافسات إقليمية وقارية قدم في بعضها مستويات جيدة لكن الحظ خذله في مراحلها الأخيرة ولم يظهر في بعضها بصورته المعهودة، ومثل ذلك يحدث في عالم كرة القدم والأمثلة على ذلك كثيرة مع منتخبات عالمية، وكما ذكرت لا بد من عودة الأخضر ولتكن بطولة الخليج هي البداية والدافع لنا لننطلق منها للبطولة الآسيوية التي هي بلا شك طموح كل الشارع السعودي بأكمله، فالأخضر سيد القارة وله فيها صولات وجولات ومن خلالها عبر للنهائيات العالمية وآسيا كلها مشتاقة لعودة الأخضر من جديد" .
 
ووجّه حسين عبدالغني كلمة لزملائه لاعبي المنتخب وقال: "أمامنا مرحلة مهمة في تاريخ المنتخب فهنا بطولة خليجية على أرضنا وبين جماهيرنا تليها بطولة قارية، ولذلك علينا أن نعمل يداً واحدة من أجل أن نكون عند ثقة الجميع بنا، نعرف ونعي أنه سيكون علينا ضغوط كبيرة لتحقيق نتائج إيجابية تعيد الكرة السعودية لمسارها الطبيعي ومكانتها اللائقة بها ولذلك علينا أن نكون مدركين لمتطلبات هذه المرحلة متوكلين على المولى عز وجل وليكون تركيزنا الذهني والفني حاضراً في التدريبات والمباريات بل لابد أن نعمل جميعاً بطموح رجل واحد نجد ونجتهد ونبذل كل ما نستطيع، وعندها تأتي النتائج ونصل لما نصبو إليه من ظهور مشرف للكرة السعودية بحول الله وقوته" .
 
وعن رسالته كلاعب خبرة لزملائه المحترفين الجدد قال: "بلا شك أن كل لاعب لا بد أن يرسم له أهدافاً بعيدة في مسيرته الكروية ويسعى بجد ومثابرة لتحقيقها كما أن طموحاته وآماله لا بد أن تكبر معه في كل خطواته وألا يتوقف طموحه عند مستوى معين، فكرة القدم صحيح أنها رياضة لكنها اليوم أصبحت (مهنة) ثمرتها تأتيك على قدر ما تبذله من جد وجهد يومي وتخطي للصعاب فمن لا يكون له أهداف ولا يملك الطموح فإنه بلا شك سيتوقف مبكراً وتنتهي مسيرته الكروية" .
 
وختم حديثه برسالة للجماهير السعودية حيث قال: "نحن مقبلون على مرحلة جديدة ونتمنى وقفة الجماهير مع المنتخب بعيداً عن الميول والألوان، وكلنا نعرف أن الجماهير السعودية محبة وعاشقة ولذلك علينا جميعاً أن نكون يداً واحدة فمتى ما تحقق ذلك جاءت النتائج والبطولات وعمت الأفراح .
 
وأضاف: الجماهير السعودية لها دور كبير ومؤثر في انتصارات الأخضر وبطولاته فهم دائماً اللاعب رقم واحد وهم أيضاً لا يحتاجون إلى دعوة وسيكونون في الموعد مع الأخضر بداية من بطولة الخليج بالرياض ونتمنى أن نسعدهم دائماً .

أخبار قد تعجبك

No stories found.