المدربون: نتمنى إقامة البطولة سنوياً.. ونشكر الاتحادين العربي والسعودي

كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 سنة
المدربون: نتمنى إقامة البطولة سنوياً.. ونشكر الاتحادين العربي والسعودي

أقيمت اليوم الثلاثاء، المؤتمرات الصحفية الخاصة بمدربي المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العرب للشباب تحت 20 سنة، التي تقام في مدينة أبها ومحافظة خميس مشيط، وينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم ويستضيفها الاتحاد السعودي لكرة القدم خلال الفترة من 20 يوليو المقبل إلى 6 أغسطس المقبل.

وقال مساعد مدرب المنتخب السعودي ماجد الطفيل: "نشكر الاتحاد العربي لكرة القدم على إقامة هذه البطولة، ونشكر الاتحاد السعودي على الاستضافة، أقمنا معسكراً في مدينة أبها خضنا خلاله عدة مباريات ودية، للاستعداد بشكل أمثل لهذه المسابقة، الجميع سيكون رابحاً وحرصنا على إكساب اللاعبين جاهزية، خاصة وسط أجواء مدينة أبها".

وأضاف: "هذه البطولة تضم عدداً كبيراً من المنتخبات القوية، التي ستعمل على بلوغ الأدوار النهائية، وسنعمل من جانبنا على الاحتفاظ باللقب الذي توجنا به العام الماضي في مصر، ونحن جاهزون لكافة المباريات".

من جانبه قال مدرب منتخب العراق عماد محمد: "أشكر الاتحاد العربي على هذه البطولة المفيدة للاعبين الشباب، وأشكر الاتحاد السعودي على هذه الاستضافة، نخوض بطولة مهمة ووضعنا لها استعدادات خاصة، لتكون خير تحضير للتصفيات الآسيوية في الفترة المقبلة، سنعمل لتحقيق استفادة قصوى من كافة المباريات، لكي نظهر بشكل قوي".

وزاد بقوله: "الهدف من البطولة يتماشى مع خطط الاتحاد العراقي، الذي أعاد دوريات الفئات السنية في البلاد، بما يساعدنا على تقديم أفضل ما لدينا، سنخرج من تلك البطولة بأقصى استفادة ممكنة".

من جانبه قال مدرب منتخب موريتانيا طالب أمرابط: "نشكر المملكة العربية السعودية على هذه الاستضافة الرائعة في مدينة أبها، البطولة رائعة للغاية وستُكسب اللاعبين استفادة فنية كبيرة، وهي فرصة لكل العناصر الشابة، كما أن التنافس هنا سيكون قوياً لذلك نحن على أهبة الاستعداد لكافة الظروف بالعزيمة والإصرار لتشريف الكرة الموريتانية".

وقال مدرب منتخب الإمارات فرانك أورتيجا: "نشكر الاتحاد العربي على تنظيم مثل هذه البطولات، قمنا بالاستعداد من خلال معسكر خارجي وخضنا مباريات ودية لكي نؤهل اللاعبين لتلك المسابقة المهمة لتحضير اللاعبين للمنافسات القارية المقبلة، وهي تمهد أيضاً لإعداد الجيل القادم لمنتخب الإمارات الأول، لدينا لاعبون صغار وسنُكسبهم الثقة في إمكانياتهم لمنحهم مزيداً من التطور، وأشكر الاتحاد الإماراتي على اهتمامه باللاعبين من فئات عمرية مختلفة".

وأوضح مدرب منتخب اليمن محمد النفيعي بقوله: "نشكر الاتحاد العربي على الاهتمام بمثل هذه البطولات، سنخوض البطولة بمنتخب الناشئين 2019، ونشكر الاتحاد السعودي أيضاً على هذه الاستضافة والاهتمام الكبير ببعثة منتخبنا الوطني".

وأردف: "هذه البطولة ستفيد اللاعبين جميعاً، وستكون خير إعداد لنا للتصفيات الآسيوية، كأس العرب للشباب بطولة قوية وعريقة وتضم منافسين أقوياء من مدارس مختلفة، لذلك سنعمل على أن نظهر بصورة مشرفة ونسعد الشعب اليمني".

من جانبه، قال مدرب منتخب ليبيا عياد القاضي: "خضنا فترة إعداد على مدار 20 يوماً، وإن شاء الله نظهر بأفضل صورة، ربما يكون الطقس في مدينة أبها هو أكبر عائق لنا لأننا لم نعتد عليه، بطولة العرب للشباب تضم منتخبات قوية من مدارس مختلفة، لذا سنحقق استفادة كبيرة من تلك المشاركة، وسنخوض كل مباراة بأسلوب وتفكير مختلفين، المؤشرات تؤكد أن تلك البطولة ستنجح، ونتعهد للجمهور الليبي بالظهور بصورة مشرفة".

وقال مدرب منتخب الجزائر لاسات محمد: "أمورنا الفنية طيبة للغاية، نحن جاهزون للمشاركة في بطولة قوية تضم منافسين أكفاء، الطقس مناسب لنا كثيراً لخوض المباريات، وسنقدم مستويات قوية تمنحنا فرصة الوصول إلى الأدوار المتقدمة، كأس العرب للشباب فرصة مهمة للاعبين الصغار في الوطن العربي، لاكتساب المزيد من الخبرات، ومن الضروري استمرارها بشكل سنوي".

وأردف: "هذا التنوع الفني بين منتخبات آسيوية وأفريقية مفيد للجميع، مواجهة منتخب لبنان مهمة للغاية للطرفين وستكسب كل منهما خبرات مختلفة وكبيرة على مدار الـ90 دقيقة، وأتمنى أن نكون عند حسن ظن الجميع".

وشدد مدرب منتخب لبنان بلال فليفل بقوله: "سنحقق استفادة كبيرة من المشاركة في كأس العرب، وسنكسب اللاعبين خبرات، هذه البطولة مفيدة للغاية وتشهد تنوعاً فنياً، وهي أفضل وسيلة لإكساب اللاعبين الخبرات الكروية، الكرة اللبنانية بحاجة لعودة قوية من خلال العناصر الشابة، نجهز جيلاً جديداً ليحمل الراية في السنوات المقبلة".

وأضاف مدرب منتخب عمان ديفيد جوردو: "أعددنا المنتخب العماني بشكل مناسب ليكون الفريق في أعلى مستوى من الجاهزية خلال تلك البطولة، نحترم جميع المنافسين ونقدر منتخب الصومال الذي جاء من أجل المنافسة وتقديم مستويات عالية، ونحن أيضاً سنفرض أسلوبنا الخاص في كل مباراة مهما كان أي منافس، ونتعهد للجماهير بالظهور بالصورة المطلوبة، وأن يكون هذا الجيل هو نواة المنتخب العماني الأول في الفترة المقبلة".

من جانبه قال مدرب منتخب مصر محمود جابر: "أقمنا معسكرات تحضيرية داخل مصر لتجهيز اللاعبين، ونشارك في البطولة لنعكس الصورة الجميلة المعروفة عن منتخب مصر، وأي بطولة لابد من احترام كافة المشاركين فيها، المفاجآت واردة وعلينا أن نستعد من الآن لكافة الاحتمالات، الفريق جاهز من جميع النواحي الفنية والإدارية، وسنبذل أقصى ما لدينا لنكون فريقاً قوياً ينافس ويبلغ الأدوار المتقدمة في البطولة، ويليق بالكرة المصرية، البطولة تشهد تقارباً في المستويات الفنية، وهي أفضل إعداد لنا لكل الاستحقاقات المقبلة".

وقال مدرب منتخب البحرين عادل النعيمي: "تحضيراتنا كانت من خلال معسكرين داخلي وخارجي، وخضنا عدة مباريات ودية مع أندية تركية حققنا منها إيجابيات كبيرة، وهذه البطولة ستمنحنا استفادة عالية على الصعيد الفني، وسنخوض مواجهات مرتقبة أمام منتخبات أفريقية كبيرة، وسنعمل على المضي قدماً نحو الهدف المنشود، بتجاوز كل مرحلة بنجاح، لنصل بالمنتخب البحريني إلى أفضل شكل ممكن، ونشكر الاتحاد العربي على إقامتها ونتمنى استمرارها في السنوات المقبلة".

وشدد مدرب منتخب فلسطين حسام يونس بقوله: "نشكر الاتحاد العربي على تنظيم هذه البطولة، وضعنا خطة تأهيلية لهذا الفريق لكي يظهر بصورة مشرفة، خاصة أننا سنواجه منتخبات قوية من أفريقيا وآسيا، وسنتعامل مع كل مباراة حسب ظروفها الخاصة، وسنقدم مستويات بروح وعزيمة الشاب الفلسطيني، ونتمنى التوفيق للجميع".

وأكد مدرب منتخب المغرب محمد وهبي أن هذه البطولة أفضل تحضير لمنتخب المغرب وهي قوية وصعبة على الجميع، جئنا من أجل التتويج باللقب، والمباريات ستكون صعبة ولكل مباراة ظروفها الخاصة، قمنا بالاستعداد بشكل مثالي وخضنا مباريات ودية قوية أمام إسبانيا وإيطاليا، ونحن جاهزون من كافة النواحي الفنية والإدارية، أهمية هذه البطولة تكمن في تنوع المدارس الفنية للمنافسين، وسنقدم صورة مشرفة للكرة المغربية، تعكس فترة التحضيرات الأخيرة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org