اليابان.. إطلاق سراح مؤسسة "الجيش الأحمر" الياباني بعد 20 عامًا من السجن

اليابان.. إطلاق سراح مؤسسة "الجيش الأحمر" الياباني بعد 20 عامًا من السجن
فوساكو شيغينوبو

أطلقت اليابان سراح فوساكو شيغينوبو، مؤسسة الجيش الأحمر الياباني، بعدما أمضت 20 عامًا كعقوبة بالسجن، طبقًا "فرانس برس".

وتم إيقاف فوساكو (76 عامًا) التي كانت تلقب بـ"الملكة الحمراء" في العام 2000 ببلدها الأصلي، حيث عادت سرًا بعدما عاشت 30 عامًا في الشرق الأدنى، وأعلنت حل الجيش الأحمر الياباني من زنزانتها في 2001، ولدى خروجها من السجن في طوكيو، استقلت سيارة سوداء مع ابنتها ماي، بينما حمل العديد من مناصريها لافتة كتب عليها "نحن نحب فوساكو".

ولدت شيغينوبو لأسرة فقيرة في طوكيو عام 1945 في حقبة ما بعد الحرب، وكانت ابنة ضابط شارك في الحرب العالمية الثانية وعمل بقالاً بعد هزيمة اليابان، وانطلقت في رحلتها مع الشرق الأوسط عن طريق الصدفة عندما مرت وهي في العشرين باعتصام في إحدى جامعات طوكيو، بينما كانت تشهد اليابان تحركات طلابية في الستينات والسبعينات للاحتجاج على حرب فيتنام وخطط الحكومة اليابانية للسماح للجيش الأمريكي بالبقاء في البلاد، وسرعان ما انخرطت في الحركة اليسارية وقررت مغادرة اليابان، وهي في سن الخامسة والعشرين، واتخذت اتجاه الفرع الدولي لمجموعة ثورية يابانية زالت بعد بضع سنوات، ثم أسست الجيش الأحمر الياباني في لبنان في 1971، حيث استقبلتها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

واشتهرت "الملكة الحمراء" خلال فترة السبعينات والثمانينات، إثر هجمات مسلحة نفذتها جماعتها اليسارية في جميع أنحاء العالم، دعمًا للقضية الفلسطينية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org