تمثل أولى خطوات "الكهرباء في السماء".. ناسا تستعد لإطلاق طائرتها الكهربائية بالكامل

لا تعمل بوقود الطائرات ولكن بنفس بطاريات الليثيوم أيون التي تُستخدم في أجهزة المحمول
تمثل أولى خطوات "الكهرباء في السماء".. ناسا تستعد لإطلاق طائرتها الكهربائية بالكامل
ناسا تستعد لإطلاق طائرتها الكهربائية بالكامل

تستعد وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، لإطلاق طائرتها الكهربائية بالكامل، في رحلة تجريبية، تُمثل أولى خطوات "الكهرباء في السماء"، بعد نجاح التجربة الكهربائية في الشوارع حول العالم.

وتستعد وكالة ناسا لأول رحلة لطائرتها التجريبية "إكس-57"، الكهربائية بالكامل، في وقت لاحق من هذا العام، وهي طائرة لا تعمل بوقود الطائرات، ولكن بنفس بطاريات الليثيوم أيون التي تُستخدم في أجهزة الحاسوب المحمول.

وتم إطلاق مشروع "إكس-57" في عام 2016؛ بهدف استكشاف الدفع الكهربائي بالكامل؛ على أمل تطوير طائرات أكثر كفاءة وصديقة للبيئة.

ويشكل الطيران حوالى 2% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية؛ وفقًا لمنظمة الطيران المدني الدولي، وتشير وكالة ناسا إلى أنه على عكس وقود السيارات؛ لا يزال وقود الطائرات يحتوي على الرصاص، وإن كان بمستويات منخفضة؛ وهو سبب رئيسي لتلوث البيئة.

ووفقًا لموقع "إندبندنت"، من المقرر أن تقوم الطائرة الكهربائية بأول رحلة تجريبية لها في وقت ما في شهر يوليو.

وتستخدم ناسا تقنيات جديدة في الطائرة، لا تجعلها تطير أعلى أو أسرع؛ ولكن تجعلها تحلق بهدوء أكثر وفعالية.

وأعادت ناسا تشكيل أجنحة "إكس-57"؛ لتصبح 42% فقط من حجم الطائرات المشابهة لها، وهو تصميم قالت وكالة الفضاء إنه يُقَلل السحب لجعل الرحلة أكثر كفاءة.

وإذا تمكنت هذه الطائرة من إظهار قدرة طيران كهربائية بالكامل فوق صحراء كاليفورنيا بالقرب من مركز أرمسترونغ لأبحاث الطيران التابع لناسا؛ فيمكن أن تمهد الطريق لطائرات إلكترونية أكثر كفاءة بنسبة 40% من تلك التي تطير اليوم.

ومع عدم وجود محركات احتراق، يمكن أن تكون هذه الرحلات أكثر هدوءًا، وإن لم تكن صامتة بالكامل؛ فحتى المراوح الكهربائية تُحدث بعض الضوضاء، ومن الممكن أن نشاهد طائرة بدون طيار تنقل المسافرين كهربائيًّا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org