حُكم قضائي يقيّد تغريدات إيلون ماسك

حُكم قضائي يقيّد تغريدات إيلون ماسك
إيلون ماسك

فَشِلَ رجل الأعمال الأمريكي الشهير، إيلون ماسك، في إسقاط اتفاق يُقَيّد تغريدات عبر منصة التدوين المصغر "تويتر"، التي استحوذ عليها قبل أيام مقابل 44 مليار دولار أمريكي.

وأفادت شبكة "بلومبرج" الأمريكية بأن "ماسك" فشل في إسقاط اتفاقه مع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية "SEC"، والذي يقضي بالإشراف على تغريدات حول شركة "تسلا"، المبرم عام 2018.

وأكد حكم قضائي للقاضية في المحكمة الجزئية الأمريكية، لويس ليمان، بأنه "لا يمكن أن يتراجع ماسك عن الاتفاقية التي أبرمها عن قصد وطيب خاطر؛ لأنه ببساطة شعر أنه يريد التراجع عن هذا الاتفاق".

وكانت تغريدات "ماسك" عن "تسلا" في 2018، قد ساهمت في رفع أسهم شركته إلى 420 دولارًا، وحينها رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصات دعوى قضائية متهمة إياه بتضليل المستثمرين، ووافق "ماسك" على تعويضهم بـ20 مليون دولار، والموافقة على مراجعة أي تغريدات له عن "تسلا" قبل نشرها.

ولكن "ماسك" في دعواه القضائية الأخيرة، استند إلى أن هذا الاتفاق يقيد حريته وحرية التعبير بشكل عام، وأن تلك الصفقة تمسّ حقوقه في التعديل الأول من الدستور الأمريكي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.