على مرمى حجر.. كويكبٌ ضخم محتمل الخطورة يدنو من الأرض!

تعمل الصين على التخطيط الأوليّ لمهمة إعادة توجيه الكويكبات
على مرمى حجر.. كويكبٌ ضخم محتمل الخطورة يدنو من الأرض!

من المقرر أن يتخطى كويكب ضخم "يحتمل أن يكون خطرًا" الأرض، اليوم الخميس؛ وفقًا لوكالة "ناسا".

ويبلغ قُطر الكويكب، المسمى 418135 (2008 AG33)، ما بين 1150 و2560 قدمًا (350 إلى 780 مترًا)، وسيقتحم مدار الأرض بسرعة 23300 ميل في الساعة (37400 كم/ساعة). ولحسن الحظ، من المتوقع أن يمر الكويكب عبر كوكبنا دون التعرض لخطر الاصطدام.

عند أقرب نقطة له؛ فإن الكويكب سيأتي على بُعد حوالى مليوني ميل (3.2 ملايين كيلومتر) من الأرض، وهو ما يقرب من ثمانية أضعاف متوسط المسافة بين الأرض والقمر.

وقد يبدو هذا مسافة كبيرة؛ ولكن وفقًا للمعايير الكونية؛ فهو في الواقع على مرمى حجر؛ وفق "روسيا اليوم".

وتحدد "ناسا" أي جسم فضائي يقع ضمن 120 مليون ميل (193 مليون كيلومتر) من الأرض "كجسم قريب من الأرض"، وأي جسم سريع الحركة ضمن 4.65 ملايين ميل (7.5 ملايين كيلومتر) على أنه "يحتمل أن يكون خطيرًا".

وبمجرد وضع علامة على الأجسام، يراقبها علماء الفلك عن كثب، ويبحثون عن أي انحراف عن مسارها المتوقع؛ يمكن أن يضعها في مسار تصادم مع الأرض.

وتم اكتشاف صخرة الفضاء القادمة لأول مرة في 12 يناير 2008، من قِبَل مرصد Mt. Lemmon SkyCenter في أريزونا، وآخر مرة تجاوز الأرض في 1 مارس 2015؛ وفقًا لمركز "ناسا" لدراسات الأجسام القريبة من الأرض (CNEOS).

ويتأرجح الكويكب بالقرب من كوكبنا كل سبع سنوات تقريبًا، ومن المتوقع أن يأتي قريبًا في 25 مايو 2029.

وفي 24 نوفمبر 2021، أطلقت وكالة ناسا مركبة فضائية كجزء من مهمة اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج، والتي تُخطط لإعادة توجيه كويكب غير خطير عن طريق اصطدامه بعيدًا عن مساره؛ حسب ما أفادت به "لايف ساينس" سابقًا.

كما أن الصين في مراحل التخطيط الأوليّ لمهمة إعادة توجيه الكويكبات، ومن خلال ضرب 23 صاروخًا من صواريخ لونغ مارش 5 في الكويكب بينو؛ تقول الدولة إنها ستكون قادرة على تحويل صخرة الفضاء من تأثير كارثي محتمل على الأرض.

أخبار قد تعجبك

No stories found.