معتقدًا أن نهاية العالم اقتربت.. يقتل زوجته وأطفاله ويدّعي براءته!

جريمة مُرَوّعة بأمريكا أنهى فيها حياة كلبهم وأمضى أسابيع مع جثثهم
معتقدًا أن نهاية العالم اقتربت.. يقتل زوجته وأطفاله ويدّعي براءته!

قتل رجل من ولاية فلوريدا الأمريكية زوجته وأطفاله الثلاثة وكلبهم، وأمضى أسابيع مع جثثهم المتحللة في جريمة مروعة وغريبة.

وحكمت محكمة كيسيمي على أنتوني جون تود (46 عامًا) بالسجن المؤبد بأربع تُهَم قتل بالعمد؛ حيث كانت الضحايا: زوجته ميغان (46 عامًا)، وأطفاله زوي (4 أعوام)، وتايلر (11 عامًا)، وألكسندر (13 عامًا)، وتهمة الاعتداء على الحيوان لقتله الكلب بريزي؛ بحسب موقع "أستراليا بالعربي".

ويقول "تود" إن زوجته شاركته فكرة القتل الجماعي، وأن على العائلة الموت معًا لينتقلوا إلى العالم الآخر معًا؛ معتقدًا أن "نهاية العالم اقتربت".

واستبعدت المحكمة عقوبة الإعدام، وحكمت بالسجن المؤبد دون إمكانية الإفراج المشروط.

وقالت القاضية موجهة كلامها للأب خلال المحكمة: "أنتوني جون تود، أنت مدمر للعالم".

وتعتقد السلطات أن الجريمة حدثت في ديسمبر الماضي، وأن المجرم عاش مع تلك الجثث طوال هذه الفترة، ولم يقبل "تود" بالتهم الموجهة له، وأصر على أنه بريء.

أخبار قد تعجبك

No stories found.