بالصور: تماسيح وثعابين محترقة.. مشاهد قاسية من حرائق الغابات في البرازيل

دمَّرت ما يقرب من 32 ألف هكتار
حرائق الغابات في منطقة بانتانال البرازيلية
حرائق الغابات في منطقة بانتانال البرازيلية

لا يزال رجال الإطفاء والدفاع المدني يكافحون للسيطرة على الحرائق التي اندلعت في منطقة بانتانال البرازيلية، وهي أكبر الأراضي الرطبة الاستوائية في العالم.

الغابات التي تعتبر موطنًا شهيرًا لحيوانات اليغور "الجاكوار"، وآكلات النمل العملاقة، وثعالب الماء النهرية العملاقة، تواجه موسمًا للحرائق استثنائيًّا هذا العام نظرًا لكثافته الأكبر عن الأعوام السابقة، فضلاً عن توقيته المبكر.

وبحسب ما نقل عن وسائل إعلام محلية، فإن الحرائق في ولاية ماتو جروسو دو سول البرازيلية دمرت بالفعل ما يقرب من 32 ألف هكتار.

وساعد على انتشار الحرائق بكثافة الرياح العاتية، إضافة إلى قلة منسوب الأمطار عما اعتادت المنطقة أن تشهده؛ ما ساعد في سرعة انتشار الحرائق وكثافتها، وقضى على آلاف الهكتارات.

وأظهرت الصور الملتقطة للمنطقة مشاهد قاسية لقرود وتماسيح وثعابين محترقة، كما أظهرت حجم الأضرار الضخم في الأراضي، واحتراق الأشجار ومساحات شاسعة من الغابات.

وكان عدد الحرائق منذ بداية العام حتى 9 يونيو الجاري أعلى بنسبة 935% عما كان عليه في الفترة نفسها من العام الماضي، وفقًا للأرقام الصادرة عن المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء (INPE).

وتثير تلك الأرقام مخاوف هائلة؛ لأن موسم الحرائق لم يبدأ بعد؛ إذ يبدأ عادة في شهر يوليو من كل عام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org