بعد صورة الكرسي المتحرك.. ما هو المرض الذي أصاب تايسون؟

مايك تايسون
مايك تايسون

أثارت صورٌ انتشرت مؤخرًا على منصات التواصل الاجتماعي، التساؤلات بشأن الحالة الصحية لأسطورة الملاكمة مايك تايسون، بعد أن ظهر جالسًا على كرسي متحرك ويمسك عكازًا في يده.

ورغم اعتزاله الملاكمة منذ سنوات؛ لا يزال صاحب الـ56 عامًا يحظى بشعبية جارفة بين أوساط متابعي الرياضة على مستوى العالم؛ حسب "سكاي نيوز عربية".

وقبل أسابيع، أثار تايسون تعاطف محبيه عندما قال إنه يشعر بأنه "سيموت قريبًا"، موضحًا أن "المال لا يعني له شيئًا".

ووفقًا لوسائل إعلام أمريكية، فإن تايسون يعاني "التهاب عرق النسا" في أسفل ظهره، وهي مشكلة أجبرته قبل عامين تقريبًا على البقاء في فراشه لأسابيع.

والمشكلة ذاتها أصابت نجم الملاكمة في ختام مسيرته الاحترافية، وكانت أحد الأسباب التي أجبرته على اعتزال اللعب قبل نحو 17 عامًا.

واكتسب تايسون شهرة واسعة منذ شبابه؛ حيث أصبح أصغر بطل للوزن الثقيل في التاريخ، بعد فوزه على تريفور بربيك عام 1986 وعمره 20 عامًا، وفاز في 50 من أصل 58 نزالًا للمحترفين قبل الاعتزال.

وتقاعد تايسون بعد الهزيمة أمام كيفن مكبرايد في 2005.

وحسب موقع "مايو كلينيك"، يشير عرق النسا إلى الألم الذي يمتد على طول العصب الوركي، والذي يتفرع من أسفل الظهر ممتدًا إلى الوركين والأرداف وأسفل كل ساق. وعادة يؤثر عرق النسا في جانب واحد فقط من الجسم.

وينشأ عرق النسا عندما تضغط فقرات في العمود الفقري على جزء من العصب، وهو ما يُسبب الشعور بالألم وبعض الوخز في الساق المصابة، ومعظم حالات عرق النسا يتم معالجتها بالعلاجات غير الجراحية في غضون أسابيع قليلة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org