الرئيس الأمريكي يطالب بمراجعة علاقات إيلون ماسك بالدول الأخرى

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن

طالب الرئيس الأمريكي جو بايدن بضرورة مراجعة علاقات الملياردير الأمريكي إيلون ماسك مالك منصة التدوين المصغر "تويتر"، مع الدول الأخرى.

ولم يوضح بايدن في حديث للمراسلين، الذي نقله موقع إنغادجيت التقني المتخصص نوع التحقيق الذي سيخضع له "ماسك"، لكنه أشار إلى أن علاقات ماسك الخارجية تستحق المزيد من التدقيق.

وقال بايدن: "أعتقد أن تعاون ماسك أو علاقاته الفنية مع الدول الأخرى تستحق النظر، سواء كان يفعل أي شيء غير لائق أم لا، أنا لا أقترح ذلك، أنا أقترح أن الأمر يستحق النظر إليه، وهذا كل ما سأقوله".

وكان عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي حذروا من أن استحواذ "ماسك" على "تويتر" قد يكون له تداعيات على الأمن القومي الأمريكي؛ بسبب علاقاته الخارجية، مما قد يمكنه من التأثير على محتوى "تويتر" بشكل يهدد الأمن القومي الأمريكي.

وواجهت تغريدات "ماسك" بشأن الحرب في أوكرانيا انتقادات لاذعة من الإدارة الأمريكية، خاصة بعد تلميحاته بوقف خدمة "ستارلينك" لتزويد أوكرانيا بالإنترنت ما لم تدفع كييف مقابل هذه الخدمة المجانية، رغم تراجعه لاحقًا عن هذه التغريدات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org