الكويت.. مضايقة فتيات ودهس رَجُليْ أمن وقنابل مياه في احتفالات "اليوم الوطني"

1200 مخالفة مرورية و10 مشاجرات في مناطق متفرقة تُخَلف إصابات و"عبث"
الكويت.. مضايقة فتيات ودهس رَجُليْ أمن وقنابل مياه في احتفالات "اليوم الوطني"

خلال فترة الاحتفال بالأعياد الوطنية في الكويت يومي 25 و26 فبراير، شَهدت البلاد مشاجرات وعمليات دهس ومضايقات للفتيات وعدم التزام بقواعد المرور، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقال مصدر أمني لصحيفة "القبس" الكويتية: إن الإدارة العامة للمرور، سجلت نحو 1200 مخالفة مرورية مختلفة خلال الاحتفالات بالأعياد الوطنية.

وتتمثل أغلب تلك المخالفات في "القيادة باستهتار ورعونة، وعدم الانتباه، وتعريض الآخرين للخطر".

وحسب المصدر الأمني فقد تعامَلَ رجال المرور مع حوالى 12 "حادث دهس" في مختلف مناطق البلاد، وفي أغلبها تَعرض أطفال لتلك الحوادث في أثناء الاحتفال برمي "بالونات المياه" على المركبات.

ووفق تقرير نشره اليوم موقع "الحرة"، أشار المصدر إلى تعرّض رَجُلَي أمن للدهس من قِبَل قائديْ دراجة نارية بقيادة مواطنيْن؛ مما تسبب في إصابة أحد رجال الأمن بـ"كسور وجروح متفرقة".

وتَبين أن قائدَيْ الدراجة النارية كانا يقودان دراجتهما بسرعة كبيرة عندما دهسا رجلَيْ الأمن وحاولا الهرب من موقع الحادث، وتم ضبطهما، وأحيلا إلى جهة الاختصاص.

وبحسب "القبس"، فقد تعامل رجال الأمن مع نحو 10 مشاجرات في مناطق مختلفة؛ وذلك بسبب رش الآخرين بمسدسات وبالونات المياه، وهي ممارسة شائعة خلال هذه المناسبة.

وفي تقرير مصور، أشارت صحيفة "الجريدة" الكويتية إلى عدة "مظاهر سلبية" خلال الاحتفالات، ومنها رمي بالونات مياه واستخدام رشاشات الرغوة.

وانتقد مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي ما وصفوه بـ"العبث" المصاحب للاحتفالات.. وطالَبَ مواطن كويتي يُدعى "محمد العنزي"، وزارة الداخلية الكويتية بالتدخل لوقف ذلك.

وكتب في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر: إن "الأمر تعدى الاحتفال وأصبح أذية للناس وتعديًا على الحريات الشخصية"، وقال: إن "الإصابات والحوادث والمشاجرات هي السمة العامة لهذه الفوضى العارمة"؛ مطالبًا بإيجاد حلول للسيطرة على ذلك.

وتحدّثت بعض الفتيات لصحيفة "المجلس" المحلية عن تعرضهن لمضايقات من الشباب باستخدام "بالونات المياه"، وطالبت إحدى الفتيات خلال حديثها مع الصحيفة بـ"إصدار قرار منع استخدام بالونات المياه".

وأشار تقرير لصحيفة "الراي" إلى أن "قنابل المياه"، قد "عكرت" احتفالات الأعياد الوطنية بالكويت، وكشف التقرير عن "التأثير الصحي الخطير لقطع البلاستيك التي تنتج عن انفجار البالون عند اصطدامه بالشخص، وخصوصًا إذا كانت الإصابة بالوجه".

وسجلت طوارئ المستشفيات دخول عشرات المصابين في العيون جراء "قنابل المياه"، وتنوعت الإصابات بين "خدوش في القرنية"، و"نزيف داخلي" في العين و"رضات بالشبكية وجروح قطعية بالحاجب".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org