4 جنسيات وتريليونات.. لماذا تضخمت ثروات مليونيرات العالم في الجائحة؟!

نموٌّ في ما تملكه هذه المجموعة بنسبة 7.6% بقيمة إجمالية 80 تريليون دولار
4 جنسيات وتريليونات.. لماذا تضخمت ثروات مليونيرات العالم في الجائحة؟!

تجاوز عدد المليونيرات في جميع أنحاء العالم حاجز الـ20 مليون شخص عام 2020؛ وفقًا لبيانات شركة كابجيميني الاستشارية، اليوم الثلاثاء.

وأوضحت الشركة أن عدد الأشخاص الذين تبلغ قيمة ثروتهم الصافية مليون دولار أو أكثر؛ زاد بنسبة 6.3%، ليصل إلى 20.8 مليون شخص، خلال العام الذي كان فيه فيروس كورونا يجتاح العالم؛ وهو ما أثار تساؤلات العديد من الأشخاص حول كيفية حدوث ذلك رغم الإغلاق العام والإجراءات الاحترازية في العالم؟

ويجيب البيان الذي نشرته "كابجيميني الاستشارية" بأن الثروة الإجمالية التي تملكها هذه المجموعة من الأشخاص نمت بنسبة 7.6%، بقيمة إجمالية 80 تريليون دولار؛ وفق ما نقلته "العين" الإخبارية.

وعن سبب تضخم الثروات في عام الجائحة، ترى "كابجيميني الاستشارية" أن الكثير من المكاسب جاء بفضل زيادة تقييمات سوق الأسهم.

بلاد أثرياء العالم

والبلاد التي ضمت أكبر عدد من الأغنياء، هي بالترتيب: (الولايات المتحدة، واليابان، وألمانيا، والصين)، وهذه البلدان الأربعة مجتمعة هي موطن لـ63% من أصحاب الملايين في العالم.

وكان أسرع نمو في عام 2020 من بين الأغنياء، أولئك الذين لا يقل صافي ثروتهم عن 30 مليون دولار؛ وذلك بنسبة بلغت 9%.

وتتوقع "كابجيميني الاستشارية" أن تتجاوز ثروات مليونيرات العالم حاجز 100 تريليون دولار بحلول 2025.

وبحسب إحصاءات الشركة، زاد عدد المليونيرات في العالم 8% خلال عام 2016 إلى 16.5 مليون تقريبًا؛ وهو أعلى مستوى على الإطلاق حينذاك، وبلغ حجم ثرواتهم 63.5 تريليون دولار.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org