انقسامات في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية بسبب "تاكسي ذاتي القيادة"

انقسامات في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية بسبب "تاكسي ذاتي القيادة"

انقسمت الآراء بصورة كبيرة داخل مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، بعد إعلان السلطات بدء تطبيق نظام "تاكسي ذاتي القيادة".

وأوضح تقرير عبر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن الكثير من الناس يقفون بنبضات متسارعة عندما يجدون أمامهم "تاكسي ذاتي القيادة"؛ فهو مشهد غريب عليهم؛ مما يجعل البعض يشعرون أنه "غير آمن".

ويعتقد بعض سكان المدينة الأمريكية، أن السلطات وافقت على تجربة خطيرة تُعَرّض حياة الناس للخطر.

وقد ذهب البعض إلى أبعد من ذلك؛ فخلال الصيف، بدأت مجموعة من الحملات في تعطيل السيارات، من خلال وضع أقماع على أغطية محركها.

وفي 10 أغسطس 2023، صوّتت لجنة المرافق العامة في كاليفورنيا (CPUC) للسماح لشركتي سيارات الأجرة "وايمو" و"كروز"، بتشغيل خدمة على مدار 24 ساعة، وفي السابق لم يكن مسموحًا لهم بتشغيل رحلات مدفوعة الأجر إلا في الليل.

ولكن قبل ذلك التصويت، استمع المسؤولون إلى ست ساعات من التعليقات العامة، التي كانت بمثابة حزام ناقل من الناس الذين يعبّرون عن آمالهم ومخاوفهم.

كان هناك سائقون من شركتي أوبر وليفت يشعرون بالقلق من أن سيارات الأجرة الآلية ستحرمهم من سبل عيشهم: "إذا سُمِحَ لسيارات الأجرة ذاتية القيادة بالتوسع؛ فسوف يؤدي ذلك إلى حرمان العائلات من الوظائف. أنا أم عازبة"، كما تقول روزين، وهي سائقة في أوبر في عام 2011.

وقال ممثلو شاحنات التخلص من القمامة إن السيارات تتعطل في كثير من الأحيان وتسد مركباتهم. وانتقدت خدمة الإطفاء في سان فرانسيسكو السيارات لنفس السبب؛ زاعمة أنها تعرضت للعرقلة 55 مرة هذا العام.

ويعتقد آخرون أن التكنولوجيا ببساطة لم تثبت أنها آمنة بعد، وقال ماثيو سوتر، سائق سيارة أجرة في سان فرانسيسكو: "أنا مهتم بالتكنولوجيا، لكنها ليست جاهزة يا شباب.. هذا خطر على مواطني سان فرانسيسكو".

وكان هناك آخرون يمثلون الأشخاص ذوي الإعاقة الجسدية الذين تساءلوا كيف سيتمكنون من ركوب سيارات الأجرة دون مساعدة من السائق.

وقالت مارا ماث، عضو مجلس تنسيق النقل بالمظلات: إن تبني سيارات الأجرة الآلية "سيترك سكان سان فرانسيسكو المعاقين في البرد".

ولكن بعد ذلك كان هناك أنصار لها، وقال جورج يانكو، جراح العظام في سان فرانسيسكو وراكب الدراجات: "أرى كيف تتصرف هذه السيارات، وأنا أثق بها أكثر بكثير من السائقين الغاضبين أو السائقين المشتتين".

وأضاف أنه عمل على العديد من الإصابات الخطيرة التي تعرض لها سائقون بشريون، ويبدو أن سيارات الأجرة الآلية أكثر أمانًا.

وقالت جيسي وولينسكي، وهي كفيفة، إنها تعرضت للمضايقات من قِبَل سائقي أوبر وليفت؛ مشيرة إلى أن تاكسي ذاتي القيادة وفر لها مستوى من الأمان لم تشهده من قبل.

وكانت هناك أيضًا أُم قالت إن سائقي سيارات الأجرة رفضوها عندما رأوا مقاعد سيارات أطفالها، وهو أمر لن تفعله سيارة ذاتية القيادة أبدًا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org