بعد صفقة إطلاق سراحه.. لماذا سيتوجه "أسانج" إلى "سايبان"؟

مواطنوها أمريكيون لا يصوتون في الانتخابات الرئاسية
جوليان أسانج
جوليان أسانج

تستضيف جزيرة سايبان الاستوائية في المحيط الهادي، التي تشتهر بشواطئها الرملية وحطام سفن تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية، الفصل الأخير من ملحمة مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج القانونية المستمرة منذ قرابة 14 عامًا.

وأبرم "أسانج" اتفاقًا مع القضاء الأمريكي يقضي باعترافه بذنبه بالتهم الموجهة إليه في قضية فضح أسرار عسكرية، مقابل إطلاق سراحه، لينتهي بذلك مسلسل قانوني استمر سنوات، وفقًا لوثائق قضائية نشرت مساء الاثنين، بحسب "سكاي نيوز عربية".

وعن "سايبان" فهي عاصمة كومنولث جزر ماريانا الشمالية في غرب المحيط الهادي، وتقع على بعد نحو 70 كيلومترًا شمالي جزيرة جوام، وتمتد عبر 14 جزيرة.

سكانها البالغ عددهم 51 ألفًا تقريبًا مواطنون أمريكيون، لكن لا يمكنهم التصويت في الانتخابات الرئاسية.

الأهم أن بعض جزرها، مثل سايبان، تستضيف أيضًا محاكم مقاطعات أمريكية.

وسيمثل "أسانج" أمام المحكمة في الساعة التاسعة صباح الأربعاء، بالتوقيت المحلي (23:00 بتوقيت غرينتش الثلاثاء).

وقال ممثلو ادعاء أمريكيون، إن "أسانج" يريد المثول أمام محكمة قريبة من موطنه في أستراليا، وليس في الولايات المتحدة.

وتتمتع جزيرة "سايبان" بميزة، كونها قريبة نسبيًا من أستراليا، موطن أسانج، على بعد نحو 3 آلاف كيلومتر جنوبًا.

وقالت إميلي كروفورد، الأستاذة في كلية الحقوق بجامعة سيدني: "عليه أن يواجه التهم الموجهة إليه بموجب القانون الأمريكي".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org