في لحظة الوداع.. لماذا خطفت دموع بيبي ومواساة رونالدو الأنظار؟

في لحظة الوداع.. لماذا خطفت دموع بيبي ومواساة رونالدو الأنظار؟

بعد الهزيمة المؤلمة لمنتخب البرتغال أمام فرنسا، خطفت لقطة واحدة الأنظار، جمعت "المعمرَيْن"، كريستيانو رونالدو وبيبي.

وودّع المنتخب البرتغالي وقائده كريستيانو رونالدو، بطولة كأس أوروبا، مساء الجمعة، بعد خسارة مؤلمة بركلات الترجيح، أمام منتخب فرنسا.

وبعد مباراة "رتيبة" في أغلب أوقاتها، انتهت بنتيجة 0-0، نجحت "الديوك الفرنسية" في هزيمة البرتغال، بركلات الترجيح.

وبعد اللقاء، انهار المدافع البرتغالي بيبي؛ ذو الـ 41 عاماً، الذي يخوض بطولته القارية الأخيرة، وانهمرت دموعه بعد أداء رائع خلال المباراة.

وتوجّه بيبي؛ لرونالدو؛ الذي قام بمواساته واحتضانه، في لقطة مؤثرة جمعت كبيرَي اللعبة، وهما يودّعان آخر بطولة "يورو" يخوضانها، حسب "سكاي نيوز عربية".

وكان رونالدو قد أعلن أنه لن يخوض بطولة يورو المقبلة، وأن البطولة الحالية هي الأخيرة له.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org