"المتحف البريطاني" يناشد الجمهور مساعدته لاستعادة مئات القطع الأثرية المفقودة

يعود تاريخ بعضها إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد والتاسع عشر الميلادي
"المتحف البريطاني" يناشد الجمهور مساعدته لاستعادة مئات القطع الأثرية المفقودة
HP

أصدر المتحف البريطاني في لندن نداء للجمهور للمساعدة في استعادة مئات القطع الأثرية المفقودة بين معروضاته، وتم الإبلاغ عن سرقتها أو فقدانها.

وأعلن المتحف في 16 أغسطس أن شرطة العاصمة تُحَقق في "عدد من القطع" التي تَبَين أنها "مسروقة أو مفقودة أو تالفة"، ويناشد الآن أي شخص ربما رأى القطع أن يتصل به.

وقال في بيان له وفق "روسيا اليوم" إنه تمت إعادة 60 قطعة حتى الآن، ومن المقرر استعادة ثلاثمائة آخرين.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن كشف رئيس المتحف البريطاني جورج أوزبورن في أغسطس الماضي أن "حوالى 2000" قطعة أثرية قد سُرقت من مخازن المتحف على يد أمين متحف مشتبه به.

وأدت الفضيحة التي وُصفت بأنها "إحراج" للمؤسسة، إلى استقالة مدير المتحف البريطاني هارتويج فيشر.

وتشمل القطعُ التي يبحث عنها المتحف "مصوغات ذهبية وأحجارًا كريمة وأحجارًا شبه كريمة، وزجاجًا" يعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد، والقرن التاسع عشر الميلادي.

وأفاد المتحف بأنه لم يتم عرض أي من هذه العناصر للعامة مؤخرًا.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org